جامعة الكويت

طلبة كلية العمارة في زيارة لمشروع مدينة صباح السالم الجامعية

 

 
نظمت كلية العمارة بجامعة الكويت رحلة ميدانية لطلبة تخصص العمارة الداخلية لمشروع مدينة صباح السالم الجامعية تحت إشراف الدكتور طلال الكندري في تمام الساعة 11 صباحاً من يوم الاثنين الموافق 30/10/2017، وكانت الرحلة بهدف تعريف الطلبة على أحد أهم وأكبر المشاريع في الدولة والاطلاع على بعض التصاميم المراعية للبيئة والمحافظة على الطاقة والمياه وذلك من ضمن مقرر التصاميم المستديمة الداخلية. 

وذكر د. طلال الكندري أن الرحلات الميدانية جزء لا يتجزأ من منظومة التعليم بكلية العمارة، وأن أقسامها حريصة على تنسيق هذه الرحلات سواء للجهات الحكومية أو الخاصة لما يترتب عليها من استفادة مباشرة للطلبة على الصعيد التعليمي والمهني ، ومشروع مدينة صباح السالم الجامعية يعتبر ميدان دراسي للطلبة في مجال البناء لما يحتويه من تنوع في طابع المباني واستخداماتها والاحتياجات الإدارية والتعاقدية المعقدة، وكثرت المشاركين في المشروع من مستشارين معمارين عالميين ومهندسين دوليين ومحليين ومقاولين ومشرفين وكذلك المستخدمين من طلبة وإداريين وأعضاء هيئة تدريس وأطباء وفنيين وغيرهم، لذلك فالبرنامج الإنشائي بقياداته وموظفيه يقع على عاتقه مسؤولية كبيرة لإنجاز هذا الصرح الضخم في حين تعاونه مع كليات الجامعة لفتح المجال أمام طلبتها للاستفادة من هذه التجربة الفريدة في تاريخ الكويت.

 

وفي هذا الإطار أكد الكندري إلى أن الزيارة جاءت لطلبة وطالبات تخصص التصميم المعماري الداخلي والتي اختصت بمعرفه الأساليب المتبعة للحد من التأثير البيئي لهذا المشروع من خلال الاطلاع على التصاميم والاستراتيجيات التي تقوم بتوفير الطاقة الكهربائية المستخدمة والتقليل من هدر المياه، إضافة إلى تكوين بيئة صحية للتعليم.

وكان من أبرز الأمور المتعلقة بتوفير الطاقة التي زارها الطلبة في مشروع مدينة صباح السالم الجامعية هو وحدات تبريد مركزية التي تحقق توفير ما يقارب من ٤٠٪ من احتياجات الكهرباء لغرض التبريد ويعتبر هذا انجاز كبير لهذه المدينة، حيث أن الطاقة المطلوبة للتبريد تعادل ١٤٠ ألف طن ويكون مقدار التوفير مؤثراً بشكل كبير على دولة الكويت التي تولد طاقتها عن طريق حرق مصدر دخلها الوحيد وهو النفط.

وكذلك اطلع الطلبة على استخدامات توليد الطاقة من خلال الألواح الشمسية في طرقات الجامعة للإنارة وأسطح المباني لغرض تسخين المياه التي تسهم في توفير الكهرباء وتسهم بالمنظومة التعليمية للطلبة.

 

وأشار الكندري خلال الزيارة والجولة التفقدية للمشروع إلى التصميم العمراني للمباني في مشروع مدينة صباح السالم الجامعية واعتماده على دراسات عده للموقع وأهمها دراسة حركة الشمس لتحديد اتجاه الواجهات ذات النسبة الكبيرة من الأسطح الزجاجية والابتعاد عن استخدام كمية كبيرة من الزجاج في الواجهات المعرضة للشمس بشكل مستمر، وتوفير أسطح زجاجية ذات عزل حراري عالي ( low E glazing) لتوفير الطاقة بالمباني، وراعت المباني بتصاميمها الواجهات المعرضة للشمس من خلال توفير أساليب هندسية للتظليل كالعواكس الأفقية والعامودية وأخرى للحد من نسبة الحرارة وللتحكم بنسبة الضوء داخل المبني وتوفير الإضاءة الطبيعية المناسبة لاستخدامات المبنى.

 

وأضاف أنه تم تعريف الطلبة على توفير المياه والذي تضمن أن المياه المعالجة من محطات إعادة التدوير يتم استخدامها للري بالمشروع حيث أن المشروع يحتوي على أسطح خضراء شاسعة والتي بدورها تحتوي على عدد كبير ومتنوع من النباتات مما يعزز توفير المياه بأساليب الري الموفرة، وكذلك يساعد على خلق بيئة جاذبة للمستخدمين، حيث أن الأسطح الخضراء والمعالم المائية بالمشروع تساعد على ترطيب وتكييف البيئة المجاورة للمباني والتقليل من حدة الحرارة، وأن جميع الأطقم الصحية المستخدمة قد تم اعتمادها على أساسات توفير استهلاك المياه.

 

وفي ختام الزيارة أبدى الطلبة دهشتهم من حجم المشروع ونسبة الإنجاز على أرض الواقع خاصة بعد الرحلة الميدانية بأروقة المباني والاطلاع على التصاميم والمواد المستخدمة. 

 

وتقدم الكندري وطلبة كلية العمارة بالشكر الجزيل للبرنامج الإنشائي بجامعة الكويت القائمين على مشروع مدينة صباح السالم الجامعية وإدارة العلاقات العامة والإعلام على تعاونهم الدائم وترحيبهم بالرحلات الميدانية التي تسهم بشكل كبير لتعليم الطلبة وتمنوا تكرار هذه الرحلات بالمستقبل القريب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock