الجامعات الخاصة

الأمريكية»: د.خنافر أكمل برنامج زمالة جامعة «دارتموث»

«

أكمل الأستاذ المشارك في الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر بالجامعة الأمريكية في الكويت (AUK) د.منيب خنافر، برنامج زمالة أعضاء هيئة التدريس في جامعة دارتموث الأمريكية هذا الصيف. وقد شارك د.منيب في مشروع بقيادة عميد جامعة دارتموث والأستاذ في قسم علوم الكمبيوتر البروفيسور ديفيد كوتز، والمحاضر في القسم د.تيم بيرسون، حيث ارتكز البحث على المجال المتنامي لإنترنت الأشياء الذي يشرح كيفية اتصال الأشياء كالسيارات والتلفونات والتلفزيون والكاميرات والبيوت وغيرها بالإنترنت لتبادل المعلومات، كما كان التركيز الأساسي للمشروع على دراسة وتطوير خوارزميات الأمان وتأمين تكنولوجيات الاتصال في البيوت الذكية التي تعتمد على إنترنت الأشياء.
وقد شارك د.منيب مع ممثلي مشروع يسمى (SPLICE)، الذي يهتم «بالأمان والخصوصية لأجهزة إنترنت الأشياء أثناء دورتها التشغيلية في البيئات الاستهلاكية»، وقد تم تمويل المشروع من مؤسسة العلوم الوطنية ويضم سبع مؤسسات أخرى، إذ فتحت فرصة التواصل بين الزملاء في المشروع آفاقا جديدة للدكتور منيب، واستطاع تطوير أبحاثه وصقل مهاراته المهنية، كما ناقش بعض أبحاثه العلمية المتعلقة بتدريس مقرر عن أساسيات إنترنت الأشياء، وتطوير مشاريع الأبحاث من خلال تدريس هذه المقررات.
وقال د.منيب: «لقد انضممت إلى البروفيسور ديفيد كوتز في دارتموث، وأصبحت جزءا من فريقه الذي يعد أبحاثا عن الخصوصية في بيئات البيوت الذكية، حيث شاركت في العديد من النقاشات والاجتماعات بهدف تطوير منصات وأدوات تكنولوجية لتطبيق ابتكارات إنترنت الأشياء في البيوت الذكية والاستفادة منها دون اختراق خصوصية الأفراد».
وتابع د.منيب: «لقد ارتكز مجالي البحثي على تكنولوجيا إنترنت الأشياء منذ 2018، ويعتبر الانضمام للبروفيسور كوتز هذا الصيف فرصة ذهبية للإلمام بالتطورات في هذا المجال الحيوي، حيث إن البروفيسور كوتز هو عميد جامعة دارتموث ويحمل لقب أستاذ بات وجون روزيولد «Pat and John Rosenwald» في قسم علوم الكمبيوتر، كما أنه أحد الباحثين المتميزين في مجال أمان وخصوصية البيوت الذكية والشبكات اللاسلكية، وقد ألهمتني المعارف والمهارات التي استقيتها منه للعمل على بحثين مختصين باكتشاف مشكلات الأجهزة ومنصات حماية الخصوصية في البيوت الذكية».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock