أخبار منوعةكتاب أكاديميا

علي حسن العبيدلي يكتب جهاز التوجيه الفني وعام من العطاء

جهاز التوجيه الفني وعام من العطاء

مع نهاية العام الدراسي الاستثنائي 2020 – 2021 , وما صاحبه من تحديات فرضتها الأزمة الصحية العالمية على الميدان التربوي , لا بد أن نتوجه بجزيل الشكر وعظيم الامتنان إلى الأسرة التربوية متمثلة بالهيئة التعليمية والهيئة الإدارية وجهاز التوجيه الفني على ما بذلوه خلال هذا العام من جهد وعمل من أجل استئناف واستكمال مسيرة التعليم في البلاد في ظل هذه الجائحة .
وفي هذه السطور نسلط الضوء على الدور الحيوي الذي قام به جهاز التوجيه الفني للمواد في هذه الأزمة انطلاقاً من الشعور الكبير بالمسؤولية الوطنية والتربوية , فمنذ بداية الجائحة قام جهاز التوجيه الفني بتأسيس فرق عمل تطوعية تعمل على إعداد المادة العلمية للمنهج الدراسي لجميع المراحل التعليمية , وتحويلها إلى مواد الكترونية يمكن الاستفادة منها في التعليم عن بعد , وتصوير حلقات تلفزيونية تشرح المنهج الدراسي في أستديوهات وزارة التربية في أوقات عصيبة من الحظر الشامل وتعطيل الدوام في كل دوائر الدولة في الكويت .
وبعد التوقف الإجباري للتعليم الذي استمر عدة شهور , وفي ظل استمرار الجائحة , وتعذر استئناف التعليم حضوريا , قام جهاز التوجيه الفني بإنشاء برنامج ( مايكروسوفت – تيمز ) , وعقد الدورات التدريبية المتوالية , والمحاضرات المتكررة لتدريب معلمي المواد الدراسية المختلفة على استخدام البرنامج وتطبيقاته, وأعد الخطط الدراسية للمنهج بما يتناسب مع مرحلة التعليم عن بعد ( أونلاين ) , وبفضل الله – تعالى – عاد الطلاب إلى دراستهم عن بعد باستخدام برنامج ( مايكروسوفت – تيمز ) .
ولم يتوقف دور التوجيه الفني عند هذا الحد , بل أدارت التواجيه الفنية خلال هذا العام الاستثنائي مقابلات الوظائف الإشرافية للمرشحين لوظيفة ( رئيس قسم – موجه فني ) والتي تعد الأكثر عدداً على مستوى الوظائف الإشرافية خلال السنوات السابقة , وهي التي أتاحت الفرصة للمعلمين لأخذ حقهم في الترقي وقد كان ذلك متوقفاً لسنوات عدة في بعض المواد الدراسية.

وفي ختام هذا العام أعدًّ جهاز التوجيه الفني الاختبارات الورقية للصف الثاني عشر , وأدار وأشرف بنجاح على عملية التصحيح لهذه الاختبارات في وضع استثنائي يتطلب الحرص على تطبيق الاشتراطات الصحية والتباعد أثناء التصحيح في الكنترول العلمي والكنترول الأدبي ولطلبة التعليم الديني .
كانت هذه بعض جهود جهاز التوجيه الفني في هذا العام الاستثنائي , الذي نفذت فيه خطة التعليم عن بعد ( أونلاين ) , وقد أداها بإخلاص رغم المضايقات التي تعرض لها الموجهون الفنيون , والتعليمات الشفهية التي صدرت من بعض المسؤولين للحد من صلاحياتهم , وإعاقة أعمالهم .

وبعد كل ما تقدم بيانه هل نحتاج إلى تقديم مبرات وحيثيات أخرى لبيان أهمية جهاز التوجيه الفني في تسير العملية التربوية والتعليمية والارتقاء بها في الظروف العادية والاستثنائية ؟
سؤال مهم ومحوري نوجهه للسادة المسؤولين في وزارة التربية , وفي مقدمتهم معالي وزير التربية , والسيد وكيل الوزارة , والمسؤولين في ديوان الخدمة المدنية , والسادة نواب مجلس الأمة وبخاصة رئيس وأعضاء اللجنة التعليمية في مجلس الأمة التي تقدّم لها أعضاء جهاز التوجيه الفني بعريضة مُوَقّعة من 600 موجه وموجهة بضرورة السعي الحثيث للانتهاء من إقرار الهيكل التنظيمي لهذه الوظيفة الذي وصل إلى مراحله النهائية بعد جهود متواصلة من عدة جهات , ليستقر أعضاء جهاز التوجيه الفني وظيفيا , ويتمكنوا من مواصلة دورهم في خدمة المسيرة التربوية والتعليمية في دولة الكويت , واستقبال عام دراسي جديد يعود فيه التعليم بإذن الله تعالى إلى المدارس, وما يتطلبه ذلك من إعداد جيد , وخطط نوعية سيكون لجهاز التوجيه الفني الدور الأكبر في إعدادها والإشراف على تنفيذها .

علي حسن العبيدلي
الموجه الفني للغة العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock