جامعة الكويت

كلية العلوم الحياتية تقيم لقاءها التنويري للطلبة المستجدين

أقامت جمعية طلبة كلية العلوم الحياتية وبالتعاون مع مكتب العميد المساعد للشؤون الطلابية في كلية العلوم الحياتية بجامعة الكويت لقاءً تنويريًا في المسرح الروماني بالكلية، بحضور القائم بأعمال العميد السابق الأستاذ الدكتور أحمد اللافي والمدير الإداري للكلية صالح المسلم، ومراقب الكلية حمد بو قماز، حيث تم خلال اللقاء تغطية عدة محاور وتفاصيل من شأنها زيادة معرفة الطالب المستجد بعملية التسجيل والقوانين والنظم، كما هدف اللقاء إلى توعية الطلبة بما تضمه الكلية من أقسام، ومتطلبات سوق العمل.
بداية رحب رئيس الجمعية عمر العتيبي بالطلبة المستجدين، ثم قامت مدير مكتب التوجيه والإرشاد السيدة منيرة المرزوق بإلقاء كلمة ترحيبية متمنيةً للطلبة عامًا دراسيًا موفقًا.
وبدورهما قدمت موظفتا مكتب التوجيه والإرشاد السيدة أبرار الشيحة والسيدة هيا الشاهين عرضًا تقديميًّا احتوى على أهم النقاط التي يحتاجها الطالب المستجد بدءًا بالتعريف بالمكتب ووحدة الشؤون الطلابية التابعة له، وتوجيه الطلبة نحو تفعيل الحساب الإلكتروني، مؤكدتين ضرورة تنظيم الجدول الدراسي والمواد التي يجب على الطالب اجتيازها كالمواد التمهيدية، وصولًا لإنذارات الغياب التي من شأنها التأثير سلبًا على المعدل الأكاديمي.
كما تم التنويه بأنه على الطلبة متابعة مكتب التوجيه والإرشاد والتواصل معه عبر الإنستغرام أو البريد الإلكتروني في حال كانت لديهم أي استفسارات تتعلق بالمسيرة الأكاديمية للطالب؛ حيث يعمل المكتب على الإجابة عن جميع الاستفسارات بالسرعة الممكنة ولا يتوانى عن نشر أهم المعلومات التي من شأنها مساعدة الطالب في التقدم في دراسته الأكاديمية وضرورة الابتعاد عن أي وسائل أخرى غير موثوقة، مشيرتين إلى دليل الطالب وأهمية قراءته بتمعن لمعرفة أهم الإجراءات والقوانين الواجب معرفتها، وضرورة تواصل الطالب مع مرشده الأكاديمي بالقسم العلمي.
وضمن برنامج اللقاء التنويري التقى أربعة من أعضاء التدريس في الكلية ممثلين عن أقسامهم العلمية بالطلبة وهم الدكتورة لطيفة السالمي بقسم اضطرابات التواصل، والدكتور فواز المنصور بقسم علوم الغذاء والتغذية، والدكتور محمد الشواف بقسم إدارة التقنية البيئية، والدكتورة لولوة الصميط بقسم علوم المعلومات؛ حيث رحبوا بالطلبة، وقدموا عرضًا تعريفيًّا بالأقسام العلمية موضحين أهم ما يميزها، وحثوا الطلبة على العمل الجاد لأن المستقبل الوظيفي يبدأ منذ لحظة قبول الطالب في الكلية، مؤكدين أن الهيئة الأكاديمية تفتح أبواب مكاتبها مرحبةً بأي سؤال يخص المادة العلمية التي يدرسها الطالب.
من جهة أخرى ومن باب الحرص على التعريف باحتياجات سوق العمل للتخصصات التي تقدمها كلية العلوم الحياتية، تم ترتيب لقاء ضم مجموعة من خريجي الكلية ممثلين عن الأقسام العلمية الأربعة التي تضمها الكلية؛ حيث قدم الخريجون تجربتهم الموجزة في الكلية والتحديات التي واجهتهم خلال الدراسة وبعد التخرج، والقطاعات التي عملوا بها، متمنين التفوق والنجاح للطلبة المستجدين.
وفي نهاية اللقاء قامت جمعية طلبة الكلية بتكريم المدير الإداري السيد صالح المسلم والمشاركين باللقاء التنويري من أعضاء هيئة التدريس، ومكتب التوجيه والإرشاد، كما تم تكريم الدكتورة هنادي عبد السلام على جهودها المبذولة، وقد قام أعضاء هيئة التدريس المشاركون في اللقاء بالاجتماع مع الطلبة المستجدين ذلك لفتح باب الحوار والاستفسار، وختامًا تم عمل جولة شاملة في الكلية للتعرف على مرافقها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock