كتاب أكاديميا

أساليب فعالة من أنماط تعلم اللغة الإنجليزية ..بقلم:لولوة علي الرومي

هل سمعت سابقاً عن أنماط تعلم اللغة الانجليزية
“Learning Styles” ؟

أو أساليب تعلم اللغة الانجليزية “Teaching Strategies” ؟
هل تعرف ما هو نمطك الأساسي في تعلم الإنجليزية؟
هل سألت نفسك يوماً، ما هي الاستراتيجية الأفضل لك ؟
تلعب دراسة أنماط تعلم اللغة الانجليزية دوراً فاعلاً في تحديد أساليب التعلم الأفضل في تعليم اللغة الانجليزية، أنماط تعلم اللغة الانجليزية لها أهميتها في تنويع أساليب التعليم، حيثُ التنويع في أساليب تعلم اللغة الانجليزية يُراعي الفروق الفردية على سبيل المثال بين الأشخاص. وهناك اختلاف في قدرات الأشخاص في تعلم أي لغة جديدة؛ البعض لديه موهبة فذّة تدفعه لتعلم اللغة بسهولة.
كل شخص لديه طريقة مختلفة للتعلم، يعتقد العديد من الخبراء أننا نستخدم إحدى حواسنا أكثر من غيرها عندما نتعلم أي لغة جديدة وأنه من خلال التعلم بطريقة تناسبنا يمكننا تعلم الأشياء بشكل أسرع وأكثر فعالية. الفكرة هي أننا نتعلم بشكل أفضل بإحدى الطرق الأربع: البصرية أو السمعية أو الحركية أو الحسية.
يتم مراعاة الفروق الفردية في أنماط تعلم اللغة الانجليزية بناءً على:
التنويع في أساليب التعليم-
التنويع في الأمثلة المطروحة عن المفاهيم-
-التوظيف الأمثل للوسائل التعليمية
ما هي أنماط تعلم اللغة الانجليزية ؟
نمط التعلم البصري (Visual)
يتذكر ما تعلمه لأنه قد رآه مسبقاً بشكل مباشرمثل مقاطع الفيديو، الصور، الخطوط البيانية، الرسوم التوضيحية، الألوان والأشكال المعبرة والفهم المكاني هي وسائط التعلم المفضلة للمتعلمين البصريين. الأشخاص الذين يميلون إلى التعلم البصري، يستمتعون برؤية الكلمات والحروف أمامهم. كما أنهم يستمتعون بإجراء تواصل لغوي من خلال البطاقات التعليمية أو الصور الفوتوغرافية.
نمط التعلم السمعي (Aural – Auditory)
يحب المتعلم السمعي التعلم من خلال الصوت، ولديه القدرة العالية على الاستماع لفترات طويلة والتركيز العالي أيضاً، يستمتع كثيرًا بالتفاعل والمحادثة مع الآخرين. يفسر المتعلمون السمعيون المعاني الأساسية للكلمات من خلال الاستماع إلى النغمة والنبرة والسرعة وغيرها أيضا من الفروق الصوتية في الكلام
يعتمد المتعلمون السمعيون في المقام الأول على الموسيقى والصوت لتعلمهم. .
نمط التعلم اللفظي (Linguistic – Verbal – Writing & Reading)
المتعلمون اللفظيين يكتسبوا المعلومات بشكل أفضل من خلال الكلمات ولديهم تفضيل قوي لأسلوب القراءة والكتابة في التعلم، يستعد هنا المتعلم اللفظي لسماع شرح مفصل بدلاً من المعلومات الشفوية أو مشاهدة عرض جسدي ومرئي وتدوين ما هو مهم، فهم مع رؤية المعلومات بشكل مكتوب أمامهم. تكون استجابة المتعلم اللفظي أو اللغوي قوية للكلمات المكتوبة أو المنطوقة ، باستخدام أدوات مخصصة مثل القوافي والاختصارات.
نمط التعلم الحركي (Kinesthetic – Physical)
إذا كنت متعلم من مفرطي النشاط وكثيري الحركة ويفضلون استخدام حواسهم لاكتشاف العالم المحيط وتستمتع بالعمل بيديك، أنت مع نمط المتعلم الحركي، حيثُ يميل هؤلاء المتعلمين إلى مواجهة مشكلة الجلوس أيضا لفترات طويلة في نفس المكان
يستمتع المتعلمون الحركيون بأخذ أنفاس طويلة ونشاط بدني مُضاعف أثناء تعلم اللغة الإنجليزية. إنهم لا يستمتعون بالجلوس خلف المكاتب لفترات طويلة من الزمن ويحبون التنقل أثناء التعلم ومع استخدام الاستراتيجية الصحيحة في التعّلم .
هذه تعتبر بعض الطرق الفعالة لتسهيل تعلم اللغة الإنجليزية
وقد يفضل المتعلم أكثر من نوع من أنماط تعلم اللغة الانجليزية، لذلك استخدام أساليب تعلم تمزج بين أنماط متعددة سيحقق أقصى استفادة.
لولوة علي الرومي – مدرب متخصص ج – معهد التمريض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock