جامعة الكويت

الحمود: إدارة الجامعة تسعى جاهدة إلى تحويل جامعة الكويت إلى مستوى المدارس من خلال فرض نظام غير أكاديمي في تأليف الكتاب الجامعي

صرح الدكتور / إبراهيم الحمود رئيس جمعية أعضاء هيئة التدريس بأن إدارة الجامعة تسعى جاهدة إلى تحويل جامعة الكويت إلى مستوى المدارس من خلال فرض نظام غير أكاديمي في تأليف الكتاب الجامعي . فقد صدر قرار بوجوب اعتماد كتاب مدرسي للتدريس في كل مقرر على أن يحوز هذا الكتاب موافقة القسم العلمي ويخضع لإجراءات إدارية معقدة لاعتماده ككتاب للتدريس.

وبين الدكتور / إبراهيم الحمود بأن هذا المسلك الخطير يتناقض مع التعليم الجامعي وحرية الأستاذ في البحث العلمي وطرق التدريس وزيادة المؤلفات العلمية والأكاديمية الفقهية .

إن التقييد في تأليف الكتب من شأنه أن يحرم الأساتذة من التنافس المعرفي والإبداع في المؤلفات الفكرية .

إن الالتزام القانوني والبحثي على الأستاذ الجامعي يكمن في التقيد بالوصف العلمي للمقرر دون أن يمتد ذلك إلى حرمان الأساتذة من التأليف إن فرض كتاب وحيد للمقرر يحول الجامعة إلى مدرسة ذات كتب موحدة بمعارف وحيدة بما يخل بدور الجامعة في بناء الفكر الحر وخلق التنافس .

إن حرية الرأي والبحث العلمي مكفولة وفقاً للدستور ولا سلطان لأحد في حرمان الأستاذ الجامعي من التأليف والإبداع متى ما التزم بحدود توصيف المقرر والمنهج العلمي.

وأضاف رئيس جمعية أعضاء هيئة التدريس بأن الأجيال المتعاقبة من الطلبة درسوا من كتب ومؤلفات متعددة لذات المقرر فعلى سبيل المثال تتلمذ طلبة كلية الحقوق بجامعة الكويت في مقرر القانون الدستوري على مؤلفات عمالقة الفقه الدستوري ككتاب المرحوم الأستاذ الدكتور / عثمان عبد الملك ومؤلف الفقيه الكبير الدكتور عادل الطبطبائي والدكتور / عبد الفتاح حسن والدكتور يحي الجمل وأضاف الجيل الجديد من المؤلفين روائع في الفقه الدستوري.

وختم الدكتور / إبراهيم الحمود تصريحه بالتأكيد بأن جمعية أعضاء هيئة التدريس ترفض الدعوات التي تطلقها الإدارة الجامعية بتحويل الجامعة إلى مدرسة بكتاب رتيب يؤدي إلى محاربة تعددية الفكر وتنوع الثقافات والرؤى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock