كتاب أكاديميا

إخوتنا من ذوي الاحتياجات الخاصة .. اسمحولنا هذه امكانياتنا

د. حسين فولاذ د. حسين فولاذ

بدأت المقابلات الشخصية في كليات التربية الأساسية مثل كل فصل دراسي وبدأت معها رحلة الألم والحزن لما يتعرض له عضو هيئة التدريس عندما يرفض فرد من إخوانا الأعزاء من ذوي الاحتياجات الخاصه لعدم توفر الامكانيات اللازمة والتي تساهم في مواصلة مسيرتهم الاكاديمية!! وهو يعلم كل العلم أن هؤلاء الاشخاص هم رمز للتحدي والمثابرة والاجتهاد والصبر وكل كلمات الامل لا توفيهم حقهم وان توفرت لهم تلك الإمكانيات سوف يجتازون الدراسة كل حسب تخصصه. وبعد مسيرة طويلة قطعها هؤلاء الأبطال في مدارس التربية الخاصة او حتى المدارس الحكومية والبعض منهم تخرج منها بتقدير أمتياز، يصتدمون اليوم بواقع مرير من خلال عدم قبولهم وتحطيم آمالهم في المؤسسات الأكاديمية بالدولة؟!! وسبب الرفض دائما هو عدم توفير الامكانيات اللازمة من قبل المؤسسة الأكاديمية سواء كانت جامعة الكويت او الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب!!! ولكن السؤال العجيب هنا. هل فعلا توفير تلك الامكانيات صعب جدا أو محال حتى نقتل طموح انسان يعتبر جزء اصيل في المجتمع؟؟ وما هي هذه الامكانيات؟؟ بكل بساطة اقولها. سهل جدا توفير هذه الامكانيات!!! فعلى سبيل المثال لا الحصر اليوم تتوفر اجهزة كثيرة تساهم في تعليم اخواتنا المكفوفين مثل اجهزة برايل ويف وغيرها الكثير فلماذا لا توفرها المؤسسات الاكاديمية في الدولة؟؟ … الجواب بسيط لا توجد ميزانية!!! ولكن المسؤولين في هذه المؤسسات يستطيعون دفع مصاريف كثيرة لاقامة حفل استقبال أو تكريم!!! مثال آخر عن توفير الامكانيات هو انتداب او تدريب أساتذة متخصصين بلغة الاشارة من فئة الصم والبكم للحضور معهم اثناء المحاضرات واعطاءهم مكافئة مالية نظير عملهم وانا اعرف الكثير من الاساتذة الافاضل مستعدين بأن يقوموا بهذا العمل ولكن نصطدم ايضا بمسؤول يبرر بأن الميزانية لا تسمح. ولكن الميزانية تسمح بتغيير أثاث المسؤولين في هذه المؤسسات؟!

أقولها كلمة من القلب لهؤلاء الأخوة والأخوات الأعزاء الذين تم رفضهم لإستكمال مسيرتهم العلمية لأنهم من ذوي الاحتياجات الخاصة. سامحوني فقلبي يعتصر ألما وحزنا لرفضكم وتحطيم آمالكم وانا اعلم كل العلم ان منكم من هو مثل او يمكن أفضل من الأديب طه حسين وبتهوفن وأنشتاين وبل غيتس والقائمة طويلة. ولكنكم للأسف لم تحصلوا على ربع فرصة من الفرص التي تحصلت عليها تلك الأسماء اللامعة؟!

ومنا إلى المسؤولين في المؤسسات الأكاديمية في دولة الكويت؟؟؟!!!!!

د. حسين فولاذ

[email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock