جامعة الكويت

العلوم الإدارية عقدت ندوة لتوعية الخريجين بدورة تأهيل وتدريب الكويتيين حديثي التخرج في مجال نظم المعلومات

31220141021

اكاديميا – عقدت كلية العلوم الإدارية ندوة تعريفيةً تحت عنوان “برنامج تأهيل الكويتيين حديثي التخرج في مجال نظم المعلومات”.وشهدت الندوة مشاركة كل من الاستاذ بقسم الطرق الكمية ونظم المعلومات د. كمال رويبح، ومدير برنامج تأهيل الكويتيين حديثي التخرج في مجال نظم المعلومات بالمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية السيد حمد العليان، وممثل من قبل شركة أي بي أم (IBM).

قال د. كمال أن هذه الندوة تأتي ايمانا بدور الكلية في ضرورة مد جسور التعاون مع مختلف الجهات في القطاع الخاص من أجل صقل مهارات الطلاب النظرية وتحصينها بمهارات تطبيقية تأهلهم للتوجه للقطاع الخاص باعتباره الرافد الحقيقي لإبراز قدرات ومواهب الطلبة عوض التوجه للقطاع الحكومي، وهذه الندوة تعقد كل سنة بمشاركة المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية و شركة أي بي أم.

بدوره نوه حمد العليان، ان البرنامج التدريبي عمره سبعة سنوات، حيث يثمر التعاون فيما بين التأمينات الاجتماعية وشركة اي بي ام بعد سبعة أشهر ونصف من التدريب المكثف التي تشهده الدورة في اكساب المشاركين بمهارات تأهل الخريجين لسوق العمل وخاصة في القطاع الخاص لتلبية متطلبات هذا القطاع المتزايدة ومواكبة انتقال الكويت الى سوق مالي.وأضاف أن خريجي الدورات السابقة حصلوا على فرص عمل ممتازة في احسن شركات القطاع الخاص، وان المشاركين في الدورة الجارية حالياً قد تم حجزهم مسبقا لجهات في القطاع الخاص بالرغم من أن الدورة لم تنتهي حتى الآن، معتبراً أن الدورة التدريبية تكسب المشارك مهارات وقدرات تعادل ما يمتلكه موظف عامل لفترة طويلة، كما لفت إلى أن مؤسسة التأمينات تشجع على المشاركة في البرنامج من خلال اعطاء مزايا مالية للملتحقين بالبرنامج خلال فترة التدريب ومن أجل الانتظام.

من جانبه قال مدير المشروع من قبل شركة اي بي أم ان الفجوة فيما بين مطالب جهات سوق العمل وفيما بين حصيلة الخريج من المهارات والقدرات الانتاجية، أمر يؤثر على فرص التوظيف لكثير من الشباب.وقدم كذلك شرحاً للبرنامج الخاص بشركة اي بي ام لتطوير قدرات الخريجين، مشيراً الى انه يتكون من مراحل تبدأ بإكساب المهارات التمهيدية ، يليها مرحلة لإكساب المهارات الفنية التخصصية.واضاف بأن تصميم البرامج التخصصية تساعد في تحقيق التكامل فيما بين الخبرات والمهارات المكتسبة خلال الدورة على يد محاضرين متخصصين تستضيفهم الشركة لتقديم هذا النمط من الدورات، ولم يكتف ممثل شركة أي بي أم بتلك المراحل بل اضاف لها مرحلة اخرى تحرص من خلالها شركة اي بي ام على ابتعاث الخريجين لمدة شهر في أحد مراكزها التدريبية المعتمدة خارج الكويت.حيث تسهم هذه الخطوة في تحقيق الدمج الفعلي للشباب حديثي التخرج ببيئات العمل الحيوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock