كتاب أكاديميا

بمعرض الأدب .. قلة أدب

Logo Acaademia

من كل عام بشهر نوفمبر تتجه الأنظار وتتركز الزيارات في الكويت الى معرض الكتاب “بمشرف” ، ويعتبر شهر نوفمبر هو شهر الأدب ينتظره كافة أطياف المجتمع الكويتي ، ولكن لاحظنا في السنوات الأخيره تردي مستوى روايات معرض الكتاب بسبب تنافس ” دور النشر ” على الكم من الكتب دون الإلتفات إلى جودتها مما ساهم ذلك الى جعل من يذهب الى معرض الكتاب لإقتناء روايه أدبيه يعود بأكياس ” الشاورما ” بدلاً من كتب تخجل رفوف خشبيه توضع فالبيوت على حملها .

المسأله ليست فقط هبوط مستوى رويات المعرض الى الوحل بل وصلت الى مرحلة كل من يملك ” ربع دينار ” لشراء أوراق وأقلام ومن تزاحمت بداخله فوضى فكرية تجرأ على الكتابه ليجعل الأدب في ورطه دون معرفة أساسيات ونقاط الكتابه الأدبية متجاهلين أهم قيم وفوائد الرويات ومنها ” إكساب القارئ للثروه اللغوية ، وضع قضايا فلسفية وفكرية تحاكي أسلوب الإنسان وسيكولوجيته ، توسيع الخيال الفكري لدى القارئ لتقوية قوة الإدارك لدية ، طرح مواضيع علمية وفكرية لدفع القارئ وتوجيهه الى كتب علمية “

تجاهل كُتاب الروايات قيم الروايات ليتجهوا الى الكتابة دون خجل أدبي إجتماعي ليبتدعوا في مجتمعنا بدعة الروايات التي تكون أشبه بالرويات الإباحية لتكون رفوف دور النشر بذلك المعرض قمة في الإنحطاط الأخلاقي مما سبب ذلك الى تذمر المجتمع ومناشدت المسؤولين عنها الذين يرتدون نظارات ضبابية لا تمكنهم بمعرفة جوهرية الكتب ، ولن نستغرب في السنوات القادمة بأن يكون هناك عزوف عن زيارة معرض الكتاب بسبب إهمال وقلة خبرة المسؤولين وتجاهل متطلبات المجتمع الأدبية ولن نسبتعد في الأعوام القادمة بأن تطلب الفتاه من والدها زيارة معرض الكتاب ويكون الجواب ( لأ .. عييييب )

بإختصار في عام ٢٠١٤ ( معرض الأدب قلة أدب )

عبدالله الحيص

[email protected]

@Sulayil

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock