وزارة التربية

«الأبحاث»: خطة وطنية للكشف عن المواد النووية

ثمّن مسؤول في معهد الكويت للأبحاث العلمية أهمية الاجتماع التحضيري الخاص بإعداد وتطوير خريطة الطريق للأمن النووي وبناء منظومة الكشف والأمن النووي، الذي نظّمته وزارة الصحة بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال المفوض التنفيذي للتعاون الدولي وضابط الاتصال الوطني مع الوكالة بالمعهد د. نادر العوضي، إن المعهد شارك بالاجتماع الذي اختتم أمس، والذي يهدف إلى إعداد خطة وطنية للكشف عن المواد النووية والمشعة التي تعتمد على المشورة الفنية التي تقدمها الوكالة الدولية.

وأضاف أن ذلك بهدف الاستفادة من الخبرة والمعرفة الكبيرة في ميدان الأمن النووي وخبرة أصحاب المصلحة الوطنيين في التعامل مع المسائل ذات الصلة بالأمن النووي.

ولفت العوضي إلى أن الكويت وضعت الأمن النووي في مقدمة أولويات جدول أعمالها، وتولي اهتماماً خاصاً للتعاون في هذا المجال مع وكالة الطاقة الذرية ومع بلدان المنطقة، لا سيما في دول مجلس التعاون الخليجي.

إطار قانوني

وذكر أن الاجتماع يهدف أيضاً إلى تطوير واستدامة بنية تحتية قوية للأمن النووي، والسعي إلى تعزيز إطار قانوني وتنظيمي شامل لأمن وأمان المصادر المشعة، وبناء القدرات الوطنية اللازمة والبنية التحتية لضمان أمن المصادر المشعة، ولمكافحة الاتجار غير المشروع في المواد النووية والمشعة الأخرى.

وأوضح أن العالم يواجه تحديات في قضية الأمن النووي، وهي ذات أهمية بالغة على المستويات العالمية والإقليمية والوطنية، كونها مقترنة بالسلم والأمن الدوليين، وعليها تتطلب تضافر الجهود لوضع نهج وحلول عالمية وعمل منسق وفعّال من جانب المجتمع الدولي.

وأشار إلى تعاون «الأبحاث» مع الوكالة لدعم الخطة الوطنية المتكاملة للأمن النووي التي تعتبر بمنزلة إطار تنفيذي فعّال يدعم النهج الكويتي الشامل للأمن النووي في تغطية الاحتياجات الوطنية الحالية والمستقبلية والأولويات بطريقة منهجية مع التركيز على بناء القدرات المستدامة

المصدر:

كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock