التطبيقي

 مندني: تعديل المادة «52» من لائحة «دراسة التطبيقي» تضع الاساتذة تحت رحمة «الغشاشين»

• «استاذ المقرر الذي يضبط الغشاش يتم تحويله للتأكد من مدى نزاهته»

 

أكد الرئيس السابق لرابطة أعضاء هيئة التدريس بالكليات التطبيقية د. أحمد مندني، أن تعديل المادة «52» من لائحة الدراسة تضع أعضاء هيئة التدريس في الهيئة تحت رحمة الطلبة «الغشاشين»، مشيرة إلى أنها دعوة صريحة للتشجيع على الغش. وأعرب مندني في تصريح صحافي عن استغرابه من موافقة مجلس إدارة الهيئة على إجراء تعديل على المادة (52) من اللائحة وتغليظ للعقوبة في حالات الغش، ولكن ليس ضد الطالب «الغشاش» كما يتبادر للذهن، وإنما ضد أستاذ المقرر الذي يتجرأ ويضبط واقعة غش، ثم يتم تحويله للتحقيق للتأكد من مدى نزاهته، وأنه لم يلفق واقعة الغش، وتتم مواجهة استاذ المقرر مع الطالب الغشاش وشهود الواقعة من زملاء الطالب. وتساءل مندني، «هل الطلبة سيقومون بالشهادة ضد زميلهم الغشاش؟، وكيف يتسنى للدكتور إثبات الغش على الطالب في حال قيامه بالغش شفهيا من زملائه أو تلقينهم الإجابة شفهيا؟!»، لافتا إلى أن مجرد تشكيل اللجنة فيه تشكيك بنزاهة عضو هيئة التدريس. تشجيع الغش وأوضح د. مندني أن تعديل المادة (52) من لائحة الدراسة بكليات الهيئة بمثابة دعوة صريحة لتشجيع الطلبة على الغش في الاختبارات والتسفيه والتقليل من قيمة عضو هيئة التدريس أمام طلابه وهز ثقتهم فيه، مضيفا أن هذا التعديل يخالف النطق السامي الذي تفضل به حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله. صلاحيات الاستاذ وتابع، أن الطعن في نزاهة عضو هيئة التدريس أمر خطير، والأخطر تشجيع الطلبة الغشاشين على الطعن بأساتذتهم عند ضبطهم، فالتعديل الجديد يسلب صلاحيات أستاذ المقرر من معاقبة حالات الغش، ويتيح للغشاشين الحصول على درجات في المقررات لا تعكس مستواهم العلمي الحقيقي وتظلم الطالب المجتهد. وناشد مندني رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ د. محمد صباح السالم بسرعة التدخل للحفاظ على جودة التعليم ومخرجاته والحفاظ على هيبة ومكانة أعضاء هيئة التدريس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock