أخبار منوعةقسم السلايدشو

الكويت تستضيف دورة تدريب لـ«الفرنسي للأبحاث»

د. مكرم عبّاس : سنحتفل قريباً بمرور 60 عاماً ‏على الصداقة الكويتية – الفرنسية

استضافت الكويت دورة تدريب مكثفة في اللغة والثقافة حول الخليج المعاصر، نظّمها المركز الفرنسي للأبحاث في شبه الجزيرة العربية (CEFREPA) بالشراكة مع المعهد الوطني للغات والحضارات الشرقية في باريس (INALCO) على مدى أسبوعين متواصلين.
وشملت الدورة، دورات في اللهجة الكويتية والعلوم الإنسانية والاجتماعية «التاريخ والجغرافيا السياسية والتراث الأثري والفني»، وسلسلة زيارات ولقاءات مع شخصيات جامعية وبحثية بمشاركة 15 مرشحاً من الحاصلين على المستوى B1 «الإطار الأوروبي المرجعي الموحد للغات».
كما زار المتدربون جامعة الكويت في الشدادية، حيث استقبلهم عميد الجامعة، د. عبدالله الهاجري، وشخصيات أخرى من الجامعة، من بينهم مدير قسم الفلسفة د. محمد الوهيب، ومدير قسم اللغة الفرنسية د. منصف الخمري.
كما أُقيمت محاضرة للمتدرّبين عن اللهجة الكويتية وتوثيقها في مصادر أجنبية، ألقاها د. يوسف البدر من الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، بمشاركة الباحثة في اللسانيات الحاسوبية باللغة الكويتية د. جنان بن سلامة.
وقال مدير المركز الفرنسي للأبحاث في شبه الجزيرة العربية، د. مكرم عبّاس، إن «الهدف من تنظيم هذه الدورة، هو إعطاء دروس مكثفة في اللغة العربية الفصحى وكذلك في اللهجة الكويتية، مع إلقاء نظرة على تاريخ شبه الجزيرة العربية، إضافة إلى محاضرات تخصّ علم الآثار والعلوم الإنسانية والاجتماعية».
وعن تجربة الطلاب الـ15 بعد أسبوعين أمضوها في الكويت، قال عباس إن الطلاب كانوا سعداء باكتشاف حفاوة الكويتيين بالأجانب وشدة ‏‏ترحيبهم ‏بهم، و‏علاوة على أنهم مارسوا التخاطب باللغة العربية يوميا لمدة أسبوعين، وهو بالطبع الوسيلة المثلى والأكثر نجاعة ‏لتحسين المستوى اللغوي وتحقيق الغرض الأساسي لهذا التدريب».
وأوضح أن «المركز الفرنسي للأبحاث في شبه الجزيرة العربية» سينظم قريباً تظاهرة مهمة في إطار الاحتفال بمرور 60 سنة ‏على الصداقة الكويتية – الفرنسية، وسيتم عرض العديد من الوثائق ومصادر‏‏ الأرشيف التي تدل ‏على متانة هذه العلاقة، وذلك بالتعاون مع مركز البحوث والدراسات الكويتية».
وشدّد عبّاس على أن «التعاون العلمي بين المركز الفرنسي للأبحاث والعديد من المؤسسات الكويتية، يمثّل الركيزة الأساسية ‏للأنشطة التي يقوم بها المركز»، مؤكداً أن «المركز يصدر ‏مجلة علمية إلكترونية عنوانها الإنسانيات العربية Arabian Humanities، وهي موجودة على الموقع الإلكتروني للمركز، وتتناول بالدرس تنوع حضارة بلدان شبه الجزيرة العربية وثراءها في مجالات التاريخ والاجتماع والفكر والفن».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock