قسم السلايدشوطلبتنا في الخارج

السفير الأمريكي في البلاد: حصل أكثر من 900 طالب وطالبة كويتيين على منح دراسية من وزارة التعليم العالي للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية

كلمة السفير الأمريكي لورانس سيلفرمان خلال اللقاء التنويري للطلاب الذين يستعدون للدراسة في أمريكا

أود أن أتقدم بالشكر للاتحاد الوطني لطلبة الكويت- فرع الولايات المتحدة الأمريكية على تنظيمهم هذه الفعالية ولمنحي فرصة التحدث معكم جميعاً هذا المساء.

كما أتقدم بالشكر لصديقي، معالي وزير التعليم/وزير التعليم العالي د. حامد العازمي وطاقم عمله على جهودهم الحثيثة التي يبذلونها لضمان حصول الطلبة الكويتيين على الدعم المادي وأشكال أخرى من الدعم لمباشرة الدراسة في الجامعات الأمريكية عالية الجودة.

ولجميع الطلاب الحاضرين هنا الليلة، ألف مبروك لكم على إنجازاتكم الأكاديمية. لكم مني خالص التحية على اتخاذكم قرار الدراسة في أمريكا.

كما يسعدني رؤية بعض الأهالي بين الحضور الليلة. بداية أود أن أتقدم بالتهاني والتبريكات لجميع الأهالي فأنتم جزء هام من نجاح أبنائكم. لا تنسوا أيها الطلبة ان تتقدموا بالشكر لأهاليكم هذه الليلة على توفيرهم فرصة الدراسة في الخارج وتمكينكم من بناء أسس نجاحكم في الحياة. أتمنى منكم أن تعدوهم بأن تعملوا بجد كي يفخروا بكم فهم عملوا بجهد لمنحكم هذه الفرصة.

أيها الأهالي: كونوا على ثقة بأن قراركم إرسال أبنائكم للدراسة في الجامعات الأمريكية (الأفضل على مستوى العالم) يعد استثماراً حكيماً في تعليمهم ومسيرتهم المهنية وبمستقبلهم كراشدين مسؤولين ومواطنين عالميين.

وأيها الطلبة: إنني واثق بأنكم ستتوصلون إلى قناعة بعد عدة أشهر من الآن بأن قضاءكم الوقت في أمريكا (أكاديمياً كطلبة في الجامعات الأمريكية واجتماعياً لدى انخراطكم في المجتمع الأمريكي وتجولكم عبر الولايات الأمريكية) سيساهم في تطوير ذاتكم كراشدين وسيساهم في تعزيز آفاق تطوركم الوظيفي.

تتمتع الولايات المتحدة والكويت بشراكة قوية ومستدامة في مجال التعليم تمتد إلى خمسة أجيال سابقة. سيوفر تعليمكم العالي في الولايات المتحدة الأمريكية فرصة لتعزيز هذه العلاقات المتينة والودية، ذات المصالح المشتركة بين بلدينا.

منذ بداية العام، حصل أكثر من 900 طالب وطالبة كويتيين على منح دراسية من وزارة التعليم العالي للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية ونحن نتوقع ازدياد هذا العدد بشكل ملحوظ.  

يختار الطلبة الكويتيون الدراسة في أمريكا أكثر من أي دولة أخرى كما تأتي الكويت ضمن قائمة أعلى 20 دولة ممن يتواجد أبناؤها كطلبة دوليين في الجامعات الأمريكية.  يعد هذا بالأمر الجيد للولايات المتحدة الأمريكية وللكويت أيضاً.  

إننا في السفارة ملتزمون بمساعدتكم على النجاح أكاديمياً في الولايات المتحدة كي تنجحوا مهنياً في الكويت.  وإنني أعتقد بأنكم ستجدون حرصاً مماثلاً على نجاحكم لدى أعضاء الهيئة التدريسية والمستشارين الأكاديميين في الجامعات التي ستلتحقون بها. أدعوكم للتعرف عليهم والعمل معهم.

تفتخر الجامعات والكليات الأمريكية بالبيئة المرحبة التي توفرها لجميع الطلبة وأود هنا التأكيد على أنه مرحب بكم في الولايات المتحدة. لقد قامت عدد من إدارات الجامعات بالتعاون معاً لإيصال رسائل خاصة ومباشرة للطلبة الدوليين تحت شعار #إنه_مرحب_ بكم_ هنا (#YouAreWelcomeHere).

أيها السيدات والسادة، إنكم على وشك بدء ما قد يشكل أكثر الفترات التي لن تنسوها من ذاكرتكم. سوف تكون وقت البدايات الجديدة والتجارب الجديدة الممتعة وسيأتي معها بعض التحديات الصعبة.  كونوا على يقين بأنكم لن تواجهوا هذه التحديات وحدكم.

بالإضافة إلى أعضاء الهيئة التدريسية في جامعاتكم، ستجدون العديد من الأشخاص ممن سيقدمون لكم الدعم ومساعدتكم على النجاح في رحلة استكشافكم للولايات المتحدة. فليكم الدعم المقدم من عائلاتكم وأصدقائكم ومن الاتحاد الوطني ومن المكاتب الثقافية الكويتية في واشنطن ولوس أنجلوس ووزارة التعليم العالي والتجمعات الكويتية الحيوية الموجودة في عديد من الجامعات. أنصحكم بالتواصل وطلب المساعدة عند الحاجة.

سيقوم البعض منكم بتحسين مهارات اللغة الإنجليزية قبل بدء المقررات الجامعية. لا شيء يضاهي ذلك أهمية إن أردتم الاستفادة فعلياً من تجربة الدراسة في أمريكا.

ولهذا السبب، قمنا في السفارة بتنظيم وتمويل ورشات تدريبية لمعلمي اللغة الإنجليزية هنا في الكويت لتهيئة الطلبة قبل بدء الدراسة الجامعية وبالتالي يحصل الطلبة على أفضل الفرص للنجاح في مسيرتهم المهنية.

أيها الطلبة: إن نجاحكم في الجامعة مرتبط بمدى التزامكم حضور المحاضرات الدراسية والتحضير للامتحانات ومدى تفكركم واستيعابكم لما يتم تعليمه في الجامعة ومدى محافظتكم على وضعكم القانوني في أمريكا. إن هذا لا يمنع أن تستمتعوا أيضاً بما تقدمه الحياة الجامعية.

قد تكون هذه أول مرة ستعيشون فيها لوحدكم. سيكون الأمر ممتعاً إلا أنه أيضاً يعد وقتاً لتذكر المسؤولية الشخصية كممثلين لعائلاتكم ومجتمعاتكم وبلدكم.

ولمن لم يصل منكم لقرار نهائي حول الجامعة التي سيلتحق بها، نحن موجودون لمساعدتكم في اختيار الكلية أو الجامعة المناسبة لكم.

إن المستشارة الأكاديمية لدى السفارة كارين نصر الله متواجدة هنا الليلة لتوفير المعلومات التي تحتاجونها حول البرامج الأكاديمية والجامعات في الولايات المتحدة. سيتواجد أيضاً ممثلين عن القسم القنصلي للإجابة عن استفساراتكم بما في ذلك إجراءات التقديم للتأشيرة الدراسية وكيفية الحفاظ على وضعكم القانوني كطلبة في أمريكا.

وإن كانت لديكم أسئلة أوسع من ذلك أو أردتم أن تعرفوا كيف هي حياة الطالب الجامعية، أنا على أتم الاستعداد لمشاركتكم رأيي الخاص.  لقد مرت سنوات عدة منذ أن كنت طالباً جامعياً إلا أنني أب فخور لولدين تخرجوا من الجامعات في السنوات القليلة الماضية. واحد منهم يقوم حالياً بعمل مقابلات للالتحاق ببرنامج الدراسات العليا.

وعلى مستوى أكثر عملية، أنصحكم بالتقديم لتأشيرتكم الدراسية مبكراً. تشكل مواعيد التأشيرات الدراسية أولوية لدى السفارة. يمكنكم التقديم على التأشيرة بأي وقت إلا أننا قمنا بالإضافة إلى ذلك بتخصيص أيام لاستقبال الطلبة كان أولها يوم أمس الإثنين الموافق 16 يوليو وسيتم تخصيص يوم الإثنين الموافق 23 يوليو لنفس الغرض.

شكراً مرة أخرى على اختياركم الدراسة في الولايات المتحدة وأنا على يقين بأنكم ستكونون سعيدين جداً بهذا القرار.

أتمنى لكم كل التوفيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »

Thumbnails managed by ThumbPress

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock