كتاب أكاديميا

الجانب التربوي عند بن سحنون | إعداد المعلمة: دانة عبدالرحمن الأصفر


رسم بن سحنون ومن خلال كتابه آداب المعلمين مـنهجه في التربية والـتعليم ، وكـتابـه آداب المـعلمين يـعد أقـدم تـألـيف تـربـوي مـعروف حـتى الآن كـتألـيف مـختص و مسـتقل فـي هـذا المـجال (انـظر المـطيري، ١٤٣٦هـ ص٤)، وسـوف نتحـدث فـي هـذا المـبحث عـن هـذا المنهج وذلك من خلال النقاط الآتية والتي احتواها كتابه بشكل متناثر.

المنهج الدراسي
يرى بن سحنون أن العلوم التي تدرس للطلاب على نوعين الـــنوع الأول علوم واجـــب تعمها و تـــعد ملزمة في الـــتعليم والنوع الآخـــر علوم اختيارية غـــير إلزامية ، فأما الـنوع الأول وهـو الـنوع الإلزامي الـواجـب فـهو الـقرآن الـكريـم ، فـيرى بـن سـحنون أن دراسـة الــقرآن الكريم إلــزامــية (انــظر.ابــن ســحنون،١٩٧٢ص٧٥) واستدل عــلى ذلــك بــما جــاء فــي الـقرآن الـكريـم و الـسنة الـنبويـة ، و كـذلـك الـعلوم المـتعلقة بـأركـان الإسـلام فاعتبرها مـن العلوم الواجب تعليمها للطلاب (انظر.ابن سحنون،١٩٧٢ص١٠٩) وأما الـنوع الـثانـي وهـو الـنوع الـغير الـزامـي عـلى المـعلم تـعليمه الـطلاب إلا بـاشـتراط الأهـل فيدخل فيه علم الحساب والشعر والعربية والخط والنحو. (انظر.ابن سحنون،١٩٧٢ص١٠٢) وكذلك فـإن بـن سحنون يرى أن هـناك قـسم مـن الـعلوم المـمنوع تـدريـسها وتعليمها لـلطلاب وهــذا الــقسم هو ماكان فــيه شيء مــن الــشعوذة والطلاسم أو العلوم غير النافعة والتي ضررها ظاهر. (انظر.ابنسحنون،١٩٧٢ص١٣٤)

طريقة التدريس
لم يضع بن سحنون طريقة معينة للتدريس بمفهومها الحديث وإنما تناول في كتابه بعض الأمور التي تعد في الزمن الماضي أسبوب وممارسات فــي التدريس ومن هذه الأساليب ما يأتي:

أولا: الإلتزام ببعض القواعد في تعليم القرآن والتقيد بها ما أمكن. (انظر.حجازي،١٩٨٦ص٥٩)

ثانيا : اقتطاع وقت معين يعلم الطلاب الكتب. (انظر.ابن سحنون،١٩٧٢ص١٠٠)

ثـالـثا: (لا يـجوز أن يـنقلهم مـن سـورة إلـى سـورة حـتى يـحفظونـها بـإعـرابـها و كـتابـها إلا أن يسهل له الأباء). (ابن سحنون،١٩٧٢ص١٠٦)

رابعا: (تخصيص وقت للمناقشة كي يتعلموا أصول المناقشة و آداب الاستماع). (حجازي،١٩٨٦ص٦٠)

خامسا: يخصص المعلم وقـــتا لـــتسميع مـــا قـــد حـــفظوا مـــن الـــقرآن ويـــفضل أن يكون آخـــر أيام الأسبوع. (انظر.ابن سحنون١٩٧٢ص١٠٤)

سادسا: المساواة بين الطلاب في التعليم وعدم المسل لأحد دون الآخر وعدم تقديم الشريف على الوضيع .(انظر.ابن سحنون،١٩٧٢ص٨٤)

فـمن خـلال مـا تـناولـناه مـن نـقاط نسـتطيع أن نـلخص طـريـقة الـتدريـس عـند ابـن سـحنون بـأنـها مزيج من الطريقة الالقائية والمناقشة الجماعية وفكرة التعليم المبرمج. (حجازي،١٩٨٦ص٦٠).

المعلم ودوره
اهـتم بـن سـحنون فـي المـعلم و دوره بـل و سـمى كـتابـه اداب المـعلمين ، ومـن خـلال مـا سطره بن سحنون في كتابه هذا فإنه قد حدد قواعد وأسس تدور حول دور المعلم فــي العملية التعليمية و يتضح ذلك من خلال النقاط الآتية:

١- واجبات المعلم. تطرق ابن سحنون في كتابه آداب المعلمين إلى بعض الأمور الواجبة على المعلم و هي:

أ- الحرص على سلامة الطلاب عند حضورهم إليه وحتى انصرافهم إلى منازلهم (انظر.حجازي،١٩٨٦ص٦٤).

ب- يـجب عـلى المـعلم أن يـتفقد الـطالـب إذا لـم يـحضر إلـيه و يـسأل ولـي أمـره عـن سـبب عـدم مجيئه. (انظر.ابن سحنون،١٩٧٢ص٩٧)

ج- يـــجب عـــلى المـــعلم أن يـــتفرغ لـــتعليم الـــطلاب و أن لا يـــنشغل عـــنهم و عـــن تـــعليمهم بـــأمـــور أخرى حتى يؤدي ما عليه على أتم وجه. (انظر.حجازي.١٩٨٦ص٦٤)

٢-المحظورات على المعلم.
مــــن مــــنهج بــــن ســــحنون وفــــلسفته فــــي الــــتربــــية أنــــه جــــعل عــــلى المــــعلم مــــمنوعــــات و محاذير يجب عليه الإبتعاد عنها ، و هي كالآتي:

١- لا يجوز للمعلم الإنشغال عن الطلاب في الوقت الذي يكون معهم. (انظر. ابن سحنون،١٩٧٢ص٩٨)

٢- لا يــجوز لــلمعلم أن يــجعل أحــد الــطلاب يــنوب عــنه فــي الــتعليم إلا إذا كــان فــي ذلــك فــائــدة تعود على التلميذ بأن يكون هذا الإسلوب مما يوافق عليه أولياء الأمور. (انـــــظر.ابـــــن سحنون،١٩٧٢ص٩٨)

٣- (لا يجوز للمعلم أن يرسل الصبيان في حوائجه). (ابن سحنون،١٩٧٢ص١٠٩)

٤- (لا يجوز للمعلم أن يعلم أولاد النصارى القرآن ولا الكتب). (إبن سحنون،١٩٧٢ص١١٢)

التأديب عند ابن سحنون:
يــعبر بــن ســحنون عــن مــفهوم الــثواب و الــعقاب بــالــتأديــب لــيعلم المــعلم أن الهــدف مــن الــقصاص لــيس الــتشفي مــن الــطالــب، بــقدر مــا هــو وســيلة أخــيرة يهــدف مــن ورائــها تــقويــم الطالب واصلاحه. (حجازي،١٩٨٦ص٧٦)

العطل المدرسية:

لـم يخـلو مـنهج بـن سـحنون و فـلسفته مـن الـتطرق إلـى الـعطلة المـدرسـية ، فـابـن سـحنون حـــدد الـــعطلة الـــسنويـــة فـــي الـــكتاب بـــمناســـبتين هـــما عـــيد الـــفطر وعـــيد الأضـــحى. (انظر.ابن سحنون سحنون ١٩٧٢ص٩٧) هذا بالإضافة إلى العطلة الأسبوعية و المتمثلة في يوم الجــمعة (انــظر.ابــن ســحنون١٩٧٢ص ١٠٤)، وكذلك ســمح لــلمعلم بــمنح الــطالــب يــوم عــطلة بـعد خـتم الـقرآن (انـظر.ابـن سـحنون١٩٧٢ص٩٥)، وأمـا غـير ذلـك مـن المـناسـبات فـلا يـجيز بن سحنون للمعلم أن يمنح الطلاب عطل إلا بإذن الأباء. (انظر.ابن سحنون١٩٧٢ص٩٥)

مـن خـلال مـا سـبق يـتضح مـنهج بـن سـحنون الـتربـوي بـأنـه مـنهج إسـلامـي يـتوافـق مـع عقيدة الأمة ويماشي تراثها الحضاري. (حجازي،١٩٨٦ص١٠٢)

المراجع:
١- ابن سحنون، محمد ، )١٩٧٢(آداب المعلمين،الشركة التونسية لفنون الرسم،تونس.

٢- حــــجازي ، عــــبدالــــرحــــمن ،)١٩٨٦(المــــذهــــب الــــتربــــوي عــــند ابــــن ســــحنون. الــــطبعة الأولــــى مؤسسة الرسالة-بيروت – لبنان.

٣- المــــطيري ، ســــارة ،)١٤٣٦هـ(المــــنهج الــــتعليمي عــــند بــــن ســــحنون مــــن خــــلال كــــتابــــه آداب
المعلمين تحقيق و دراسة. رسالة دكتوراه. جامعة ام القرى. المملكة العربية السعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock