الرئيسية / غير مصنف / سوزان البشيتي: على طلبة الثانوي التركيز أثناء الدراسة وعمل خرائط ذهنية وتدوين النقاط الأساسية

سوزان البشيتي: على طلبة الثانوي التركيز أثناء الدراسة وعمل خرائط ذهنية وتدوين النقاط الأساسية

دعت الموجه الفني العام للغة الانجليزية سوزان البشيتي طلبة الثانوي إلى التركيز أثناء الدراسة وعمل خرائط ذهنية وتدوين النقاط الأساسية المفيدة في المذاكرة التي بدورها تجنب الذهن التشتت والدراسة على انفراد وفي مكان هادئ للمساعدة على التركيز أكثر، مشددة في الوقت ذاته على ضرورة تنظيم أوقات المذاكرة وتخصيص زمن لدراسة كل مادة على حدة.

ووجهت البشيتي مجموعة من النصائح والإرشادات للطلبة وحضتهم على اتباعها قبل وأثناء فترة الامتحانات، لافتة إلى أهمية تخصيص الوقت الكافي للراحة لتجنب الإرهاق الزائد والتوتر واستشارة المعلم المتخصص عند وجود أي استفسار أثناء المذاكرة والاطلاع على نماذج من امتحانات سابقة لتمنح الطلبة المزيد من التدريب والتهيئة على أنماط الأسئلة، مشيرة إلى أهمية التأكد من المعلومات الخاصة عن زمان وجدول مواد الامتحانات ومكان تقديمها.

وبشأن فترة الاختبار شددت البشيتي على أهمية التأكد من اصطحاب جميع اللوازم الضرورية لتأدية الامتحان المطلوب وقراءة البيانات الشخصية وكتابتها بوضوح قبل البدء بالإجابة عن الأسئلة وكذلك تصفح أوراق الامتحان للتأكد من وجود الصفحات كاملة، وأنها تخص الامتحان الصحيح لذلك اليوم وعدم كتابة أي ملحوظات أو تعليقات لا تمت للإجابة عن الأسئلة بصلة حتى لا تعتبر الورقة مميزة فتعامل معاملة خاصة، والحرص على الإجابة على جميع الأسئلة وعدم ترك أي سؤال بدون إجابة.

وناشدت البشيتي الطلبة ضرورة التركيز الجيد أثناء الإجابة عن الأسئلة لتكون إجابات واضحة ومباشرة وقراءة جميع الأسئلة لتكوين فكرة عامة ومن ثم البدء بالإجابة على الأسئلة والانتقال للإجابة عن الأسئلة التي تلي أي سؤال استعصى عن الفهم لاستثمار الوقت ومن ثم العودة إليه مع الحرص على عدم التفكير بالنتائج أثناء الدراسة، إلى جانب الحرص على مراجعة البيانات والإجابات بدقة قبل تسليم أوراق الامتحان تجنبا لنسيان الإجابة عن أي سؤال وعدم التفكير في الامتحان بعد تقديمه والاستعداد للامتحان الذي يليه بكل طمأنينة وثقة.

من جانبها أكدت الباحثة النفسية في وزارة التربية لطيفة الهدهود ضرورة تهيئة الأجواء المناسبة لأبنائنا الطلبة خصوصا من هم في مرحلة الثانوية وعدم الضغط عليهم والأخذ بيدهم لتجاوز فترة الاختبارات المليئة بالضغوطات والتوتر، مشيرة إلى أن للأسرة دورا بارزا ورئيسيا في تهيئة الظروف النفسية والمكانية للأبناء ليستطيعوا من خلالها الدراسة والوصول لأهدافهم.

وقالت انه يجب على الطالب أن يحضر لدراسة المواد مسبقا وعدم تكديسها لما قبل الاختبار بيوم، وإعداد جدول مسبق لتنظيم وقت الدراسة لتفادي التوتر والقلق، والحرص على المراجعة المتأنية قبل الاختبار بفترة وتفادي المراجعة السريعة قبل بدء الاختبار لتلافي الضغط النفسي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

لماذا يتحدث سكان العالم أكثر من 7000 لغة مميزة؟ فلنعد بالزمن قليلاً لنفهم السبب

ربما اندهشت من قبلُ حين تكون مع مجموعة من الناس وتفاجأ بتغيير لغة الحديث إلى ...