وزارة التربية

‏العيسى: لا مانع من الإبقاء على المعلمين «البدون»

  

أكد وزير التربية وزير التعليم العالي د. بدر العيسى أن قضية الاستغناء عن 22 معلما من البدون ما زالت تحت الدراسة. وإن كان هناك تسريح، فسيكون في نهاية العام الدراسي، مشيرا الى ان الوزارة جهة فنية تنفيذية، والجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية هو الجهة المعنية المخوّلة بالتعامل مع ملفاتهم.

وقال العيسى لـ القبس إن الوزارة أبلغت لجنة حقوق الإنسان التابعة لمجلس الأمة بضرورة الاجتماع مع مسؤولي الجهاز المركزي لبحث الموضوع والوصول الى حل مناسب بشأن المعلمين البدون، ومن المتوقع ان يكون اللقاء الأسبوع المقبل، مؤكدا انه في حال التوصل الى اتفاق فليس لدينا اي مانع في العدول عن القرار وتجديد عقودهم للعام المقبل، وأبوابنا مفتوحة لجميع إخواننا البدون.

ولفت الى ان الوزارة تلقت كتابا من الجهاز يفيد بتغير الحالة بالنسبة لبعضهم، فمنهم من حصل على الجنسية ومنهم من لديه جنسية اخرى ومنهم من عليه قيد أمني، مشيرا ان الجهاز طلب عدم تجديد عقود هؤلاء الاشخاص تحديدا عند انتهائها، ولم يشمل الكتاب غيرهم.

الى ذلك، قام العيسى بزيارة تفقدية، صباح أمس، الى روضة النسيم ومدرسة الدوحة الثانوية بنات، وذلك بعد شكاوى من بعض اولياء الأمور على سوء الادارة.

وقال العيسى إنه حرص على زيارة هذه الروضة بشكل مفاجئ، مشيرا إلى أنه رصد حضور 15 معلمة ومديرة الروضة والمديرة المساعدة، مستدركا إلى أنه لاحظ غيابا كبيرا للاطفال، حيث وجد 50 طفلا من أصل 250 مسجلين في هذه الروضة، مشددا على أن هذا الوضع يدفعنا إلى التفكير بجدية بتحويل مرحلة رياض الاطفال إلى مرحلة الزامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »

Thumbnails managed by ThumbPress

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock