أخبار منوعة

إقبال كويتي كبير على تعلم اللغة الإسبانية

في ضوء الانفتاح على الثقافات والحضارات المختلفة، ظهرت في الكويت مؤخرا توجهات لافتة لاسيما بين الشباب لتعلم اللغة الاسبانية.

ويفسر معنيون زيادة الإقبال الكويتي الكبير على تعلم اللغة الإسبانية بالرغبة في التعرف على ثقافات الدول الناطقة بالإسبانية واكتشاف جماليات لغة لها قواسم مشتركة مع اللغة العربية وإرث «أندلسي».

وفي هذا الإطار قال سفير اسبانيا لدى البلاد ميغيل مورو أغيلار: «فيما يتعلق باللغة الإسبانية يسعدنا أن نرى مدى اهتمام الشعب الكويتي بلغتنا».

ووصف ذلك بأنه «دليل آخر على مدى تقاربنا كدولتين.. لقد نجحت المبادرات الخاصة في تلبية الطلب على تعلم اللغة الإسبانية وقد قمنا مؤخرا بافتتاح مركز داخل المعهد الفرنسي خاص باختبار (ديلي) الذي هو اختبار الكفاءة الرسمي في اللغة الإسبانية بالكويت».

وشدد على أن هناك الكثير من أوجه التشابه بين البلدين موضحا أن الكويت دولة رائدة في المجال الثقافي في منطقة الخليج فيما تفتخر إسبانيا أيضا بتمتعها بخلفية ثقافية غنية.

وقال إن البلدين يرتبطان بتاريخ مشترك ما يجعل التعاون الثقافي بينهما أمرا طبيعيا وسلسا مشيرا كذلك إلى أن المجتمعين الكويتي والإسباني يتقاسمان العديد من الاهتمامات مثل الموسيقى والفلامنكو وفن الطهي والسينما والرياضة.

وأكد أن استراتيجيات التعاون الثقافية التي طورتها السفارة الإسبانية مع الكويت كانت ناجحة للغاية وأدت إلى تفاهم أفضل بين الشعبين.

وتابع: «أخيراً وليس آخراً تحرص السفارة على المشاركة في المعارض والمهرجانات المتعلقة التي تتيح الترويج للثقافة والتقاليد الإسبانية مثل معرض الكويت للكتاب ومنتدى سيقام قريبا في جامعة الكويت»

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock