حصري أكاديميا

المجتمع المدني التعليمي يشيد بقرار سمو ولي العهد ويطالب باجراءات مماثلة لوقف قرارات وزارية أضرَّت بالتعليم

ـ إشادة بقرار سمو ولي العهد وقف التعيين والترقية النقل والندب والإعارة بأجهزة الدولة.

– المطالبه بإجراء مماثل لوقف قرارات وزارية أضرت بالتعليم بسبب الضغوط النيابيه والتدخل لمصالح إنتخابية.

– إبتعاث طلبة الطب لجامعات يتدني مستواها المهني والاكلينيكي يعرض صحة المواطن للخطر ومستقبل القطاع الطبي للفشل.

– ضم البعثات وخاصة مستجدين الطب للوزارة مرفوض ما لم يشترط تحويلهم للدراسة في جامعات أجنبيه معتمدة لضمان ضبط الجودة.

أشادت جمعيات نفع عام بقرار سمو ولي العهد بشأن وقف التعيين والترقية والنقل والندب والإعارة في جميع أجهزة الدولة، والذي جاء في الوقت المناسب حفاظا على المؤسسات الحكومية مما أصابها من تدخلات وترضيات سياسية، منها مؤسسات تعليمية، وطالبت الجمعيات بإجراء مماثل لوقف قرارات وزراية أيضا كان لها أضرار شبيهه بتلك الإجراءات التي أوقفها قرار سمو ولي العهد، حفاظا على مستقبل الأجيال ومؤسسات الدولة.

ومن القرارت التي جاءت رضوخاً لضغوط وتدخلات نيابية تلك التي سمحت للطلبة الدارسين للطب على نفقتهم الخاصة في الأردن ومصر، وخاصة المستجدين، بالتسجيل ضمن خطة الإيفاد المباشر للتخصصات الطبية بالوزارة، بعد أن تم وقف الابتعاث لتلك الدول منذ عدة أشهر بالقرار رقم 183 لسنة 2023 على أسس علمية وأكاديمية صادرة عن التعليم العالي والجهاز الوطني للإعتماد الأكاديمي والتي جاءت وفق دراسة وفود متخصصة زارت تلك البلدان وطبقا لقرار لجنة وضع المعايير في التخصصات والبرامج الطبية التي أثبتت تدني مستوى الأداء المهني والاكلينيكي لمخرجات تلك الجامعات، ناهيك عن إقرار مسؤولين في إحدى الدولة بتكدس القاعات الدراسية مما يثبت تدني مستوى التحصيل العلمي.

إن الجمعيات الموقعه على هذا البيان إذ تأكد رفضها لهذه الخطوة غير المدروسة فإنها تحذر من أن قبول ضم الجامعات في تلك الدول التي كانت موقوفه سوف يعرض مستقبل الدارسين للإخفاق، وهي مناشدة للجنة التعليمية أن تمارس دورها بعدم قبول هؤلاء الطلبه بالبعثات، وخاصة المستجدين منهم، ما لم يُشترط تحويلهم للدراسة في إحدى الدول التي تتضمنها خطة الوزارة في الجامعات الأجنبية المعترف بها وذلك ضمانا لجودة التعليم وكفاءة المخرجات وسلامة القطاع الطبي من الفشل وحفاظا على صحة المواطن.

الجمعيات الموقعة على البيان:
الجمعيات المشاركة بالبيان:

١- الجمعية الكويتية لجودة التعليم
٢- الجمعية الكويتية لأمن المعلومات
٣- جمعية أبي أتعلم
٤- جمعية الدكتور الكويتية
٥- الجمعية الكويتية لدعم المخترعين والابتكار
٦- الجمعية التربوية الاجتماعية الكويتية
٧- الجمعية الكويتية لاختلاف التعلم
٨- الجمعية الكويتية لمساعدةالطلبة
٩- الجمعية الكويتية للاخاء الوطني
١٠ – الجمعية الكويتية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock