كتاب أكاديميا

مفهوم طرق التدريس..بقلم:أ : زينب الجدي

طريقة التدريس هي أحد المكونات الهامة والرئيسة في منظمة المنهج، حيث تشتمل على كافة الطرق والأساليب والمداخل، والنماذج والاستراتيجيات التدريسية التي يعتمد عليها المعلم، لنقل خبرات المنهج المتنوعة إلى المتعلم، بما يحقق له أكبر قد رمن الأهداف في أقل وقت وبأق لجهد، ومع تحقيق قدر من الاستماع لكل من المعلم والمتعلم خلال عمليتي التعليم والتعلم.
وعندما ننظر إلى مفهوم طرق التدريس نظرة تفحص وتمعن، فإن الطريقة هي مصطلح عام يشير إلى إجراءات وخطوات محددة، يتبعها الفرد عند إنجاز مهمة أو عمل محدد، كطريقة التدريس وطريقة التعلم وطريقة التفكير وطريقة التقويم وما إلى ذلك من الطرق. وطريقة التدريس هي مجموعة الخطوات والإجراءات التي يقوم بها المعلم، ولذلك فإن آثارها تظهر على نتائج المتعلمين. وفي الأدب الأجنبي يراد بطريقة التدريس باللغة الأجنيبة وإذا كانت طرق التدريس فهي وهي بعبارة أخرى أو بلغة أخرى يراد ب مجموعة التحركات التي يقوم بها المعلم أثناء الموقف التعليمي التعلمي، التي تحدث بشكل منتظم ومتسلسل لتحقيق الأهداف.
يمكن تصنيف أساليب التدريس في خمس مجالات رئيسية هي:
– أساليب مهنية التدريس.
– أساليب التعامل مع التلاميذ.
– أساليب معالجة المادة الدراسية وتقديمها.
– أساليب تنظيم البيئة الدراسية.
– أساليب عامة للتدريس.

أ : زينب الجدي
قسم المواد العامه
المعهد العالي للخدمات الإدارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock