حصري أكاديميا

الغصاب: استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في التعليم ستسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة

دعا مسؤولو التعليم إلى اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتطبيقه في المؤسسات التعليمية والأكاديمية

أكاديميا | التعليم – متابعة

جدد العميد المساعد لشؤون الأكاديمية في كلية التربية الأساسية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب دعوته لاستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في برامج الدراسية والتعليمية بالمدارس والجامعات.
وقال الغصاب في تصريح صحافي: إن عمليتي التعليم والتعلم خلال السنوات القليلة الماضية شهدت تطوراً ملحوظا بفعل تطور الأدوات والبرامج الأجهزة التكنولوجية المستخدمة في مجال التعليم في العديد من المؤسسات التعليمية والجامعات الدولية والإقليمية والعربية الخليجية، حيث حلت الأجهزة اللوحية «التابلت» محل الكتب الدراسية، إلى جانب استخدام المنصات التعليمية في التعليم الإلكتروني، وهو ما أسهم في زيادة تحسين جودة الخدمات المقدمة للطلبة.
وأكد الغصاب أن التطورات التكنولوجية المذهلة المتسارعة في استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في العديد من المجالات، وأهمها التعليم، جعلت من استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي ضرورة ملحة لمواكبة التطورات الكبيرة في مجال ثورة المعلومات والاتصالات من أجل صنع مستقبل لابنائنا وأجيالنا القادمة.
وشدد الغصاب على ضرورة دمج المنهجي للبرامج الإلكترونية والمنصات التعليمية والأجهزة المستخدمة مع تقنيات الذكاء الاصطناعي، وكذلك ابتكار الأساليب والممارسات الإيجابية في التعليم والتعلم، التي ستسهم في مواجهة التحديات وحل الكثير من المشاكل والمعوقات في المؤسسات التعليمية والأكاديمية.
ودعا الغصاب قياديي ومسؤولي وزارة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي إلى اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة لتطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي في المؤسسات التعليمية والأكاديمية لتطوير مهارات الذكاء الاصطناعي لدى الشباب الكويتي وتشجيعهم على استخدامها، والتي ستصب بالنهاية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock