التطبيقي

برعاية وحضور النائب حمود الحمدان اتحاد التطبيقي ناقش مستقبل خريجي قسم المكتبات

8420151475420151472

أكد عضو اللجنة التعليمية بمجلس الأمة النائب حمود الحمدان على ضرورة الاهتمام بالجانب الثقافي بمدارس وزارة التربية من خلال طرح مادة المكتبات والبحث بغض النظر عن الفوارق المادية بين خريجي قسم المكتبات وزملائهم المعلمين، ووعد بمعالجة الجانب المادي ولكن الاهتمام الاكبر سيكون منصبا على الجانب الثقافي.

واوضح النائب الحمدان ان اكثر من لقاء جمعه مع مسئولي وزارة التربية لبحث تلك القضية ووعدونا خيرا، وقال كنت اتمنى حضور الوزير المعني او من ينوب عنه لتلك الندوة المهمة للتعرف عليها عن قرب.

جاء ذلك خلال ندوة نظمها اتحاد التطبيقي برعاية النائب حمود الحمدان، وحضور مدير عام الهيئة بالانابة د. محمود فخرا، وعدد من قيادات الهيئة، نظم الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ندوة تحت عنوان “مستقبل خريجي قسم المكتبات” تحدث فيها كل من رئيس مجلس إدارة جمعية المعلومات والمكتبات الكويتية د. عبالعزيز السويط، د. حسين فولاذ ممثلا عن قسم علوم المعلومات والمكتبات بكلية التربية الاساسية، ونائب رئيس اتحاد الطلبة فهد البلوشي، واقيمت بمسرح كلية التربية الاساسية بالعارضية.

من جانبه تحدث د. حسين فولاذ عن قسم علوم المكتبات وطرق البحث، وقال أنه انتهى من إعداد بحثا عن اهمية اقرار مادة المكتبات وطرق البحث بالمراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية، وأكد على ضرورة اقرار مادة المعلومات وطرق البحث في المدارس الحكومية لما لتلك المادة من اهمية.

واشار د. فولاذ الى ان خريج قسم المكتبات مؤهل ليكون معلما في المدارس لا سيما وان البرامج الحديثة لقسم المكتبات تم تطويرها للتماشي مع متطلبات سوق العمل.

من جهته قال د.عبدالعزيز السويط ان النائب د. حمود الحمدان يولي القضايا التربوية اهتماما خاصا ومن بينها مادة المكتبات وكان متابع معنا الهموم والمشاكل في أروقة وزارة التربية، والشكر موصول للمدير العام بالإنابة د.محمود فخرا وعميد كلية التربية الأساسية وأعضاء هيئة التدريس في قسم المكتبات والمعلومات والطلبة والطالبات على حضورهم والمهتمين بهذا الموضوع ، وانا سعيد بهذا التعاون والاهتمام من قبل اتحاد طلبة التطبيقي والتواصل معنا في جمعية المكتبات لبحث الحلول لهموم ومشاكل طلبة قسم المكتبات ولا شك ايضا سعيهم لمشاكل الطلبة بمختلف التخصصات والكليات.

وأضاف السويط انا عن العهد الي عاهدتكم فيه بكل لقاء التقي فيه معكم ومن خلال وسائل التواصل المختلفة بان همومكم همومي واوعدكم بان مثل ما حققنا المسميات والكادر والبدلات المختلفة سنحقق باقي المطالب ومن بينها مادة المكتبات وفتح التعيين فيها لان هذا حق من حقوقكم.

وأشار السويط الى أهمية مادة المكتبات بأن لمادة اعداد التقارير والبحوث العلمية (المكتبات) أهمية كبيرة في تنمية موهبة القراءة في نفوس الطلبة وإعداد جيل من الطلبة قادر على البحث العلمي الصحيح ومعرفة الطلبة بكيفية أعداد البحوث العلمية وأيضا تساعد الطلبة على مواكبة استكمال المسيرة الجامعية، على الرغم من أهمية المادة الى انها وضعت اختيارية بعد ما كانت اجباريه 20 عام ولا نقلل من شأن المواد الاختيارية ولكن مثل المادة من المفترض ان تكون اجبارية لان بعض الطلبة يلتحق بالمرحلة الجامعية لا يمتلك لمهارات البحث.

وتطرق السويط الى حاجة توجيه مادة المكتبات لفتح باب التعيين لمعلمين مكتبات بناءا على (4) كتب من الأول 3/2013 والثاني 11/2013 والثالث 12/2013 والرابع يناير 2014 لمقرر اعداد التقارير والبحوث العلمية (المكتبات) وهي من مواد الاختيار الحر والتي يكثر الطلب عليها من المتعلمين والمتعلمات والمدرجة حسب توصيات البنك الدولي ضمن المواد الأساسية للصف الثاني عشر في الخطة الجديدة للتعليم العام، وفي اجتماع 16 للجنة وزراء التعليم العالي والبحث العلمي بدول مجلس التعاون بأن هناك أهمية للبحث العلمي، ولكن للأسف لا حياه لمن تنادي ولكن بدورنا لن نصمت عن هذا الحق وسنستمر بالتصعيد الى ان نظهر الحق.

وقال السويط بأن قابلنا وزير التربية د.بدر العيسى ووكيل المساعد للتعليم العام د.خالد الرشيد بشهر ديسمبر الماضي وتطرقنا لكتب الحاجة وبالأوراق وان هناك عدد 57 معلم وافد وهم خريجي آداب مقابل 17 معلم كويتي يدرس هذه المادة وفي وطننا والاحق ابن الوطن خريجي كلية التربية الأساسية تخصص المكتبات والمعلومات ولاشك بان العمل التعليمي يأخذ جوانب متعددة وابن الوطن الاقرب في توصيلها للطالب، وختم وزير التربية مقابلته معنا بحضور النائب د.حمود الحمدان بالموافقة على التكويت بشهر ديسمبر الماضي ومازلنا ننتظر هذا القرار الذي طال انتظاره.

وأضاف السويط كثير ما نسمع عن لجنة لتطوير مناهج المرحلة الثانوية وخطط التطوير ولكن لم نرى نتائج لهذه اللجان ومن المفترض أيضا إذا كان هناك لجان يتم اشراك المختصين من جمعيات نفع عام او أعضاء هيئة التدريس في الجامعات او توجيه المختص لكل مادة ليتم تبادل الأفكار والآراء والخروج بنتائج ايجابيه.

وختم السويط للحضور والجموع الطلابية بان اليوم وهو انطلاق خطوة من الخطوات التصعيدية الى نحقق المطالب والحقوق المسلوبة بتكاتفكم وجهودكم.

أما نائب رئيس الاتحاد فهد البلوشي فتوجه بالشكر للحضور وخاصة للنائب الحمدان لرعايته وحضوره تلك الندوة، ووجه كذلك شكره لقيادات الهيئة ولزملائه على الحضور الكبير والمشرف.

وتحدث البلوشي عن أهم المشاكل والصعوبات التي تواجه طلاب وطالبات القسم، مشيرا إلى ان تلك الندوة جاءت انطلاقا من مسئولية الاتحاد تجاه الطلبة سواء خلال مسيرتهم الدراسية أو مستقبلهم الوظيفي.

بدوره طالب رئيس جمعية علوم المكتبات بكلية التربية الاساسية سليمان موسى الهطلاني بان تكون مادة علوم المكتبات اساسية بكافة مراحل التعليم، وقال ان خريجي المكتبات على الرغم من ان دراستهم فنية بحتة وحالها حال باقي التخصصات بالكلية الا انه يتم توظيفهم بمسمى اداري، مؤكدا على ضرورة إنصاف خريجي القسم ومساواتهم بزملائهم خريجي باقي الاقسام.

.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock