جامعة الكويت

د.عبدالله الفيلكاوي:الطريق الى Aسهل و سوف اطلعكم على خارطة الطريق هذا الفصل

28120151044

أكاديميا | خاص – منى العتيبي

مما ﻻ شك فيه نجاح الطالب من نجاح المعلم كما ﻻ يخفى علينا عند بداية كل فصل نسعى للسؤال عن افضل معلم للمقرر المراد.

الدكتور عبدالله الفيلجاوي عضو هيئة تدريس في قسم المناهج في كلية التربية في جامعة الكويت من اقرب الأساتذة واحبهم للطلبة فقد صرح في حسابه الخاص عبر التويتر ان اهم محاضرتين في الفصل هي الاولى و الاخيرة لما تحمله من أهمية.

و عندما بحثنا وراء هذا السر المكنون وجدناه أخيراً، فالدكتور عبدالله انتهج طريقة جديدة للتعامل مع الطلبة انشق عن التدريس التقليدي فأبدع في تبسيط مقرر كما يسميه البعض فهو كنز التكنولوجيا حيث في كل فصل يبهرنا بطاقاته التكنولوجيا الجديدة، أبدع في مخرجات التعليم فأصبحت الطاقات التي يخرجها كافيه وواعية لما ستقدمه بالميدان التعليمي.

هو انسان ايجابي محب للتكنولوجيا يستخدم كل طاقاته بهذا المجال ليستمتع الطلبة ويستفيدوا

اما عن اهمية أول محاضرة كانت كالتالي: الكثير من المعلمين يبدأون فصلهم الدراسي بكلماتهم المتكرره وأوامرهم المملك حتى تكاد المحاضرة تقتل الطلبة.

أما عن محاضرته، فهي تبدأ بالابتسامة والتعارف ويوزع نموذج على طلبته ليكتبوا معلوماتهم ليكون اقرب لهم ثم نموذج يتساءل فيه ان كان بعض الطلبة يعرفون بعضهم.

ثم يبدا بسؤالهم عن مافي جعبتهم عن معلوماتهم عن المقرر واستاذ المقرر لتنهال الاجوبة الإيجابية، ثم تتحول الى العاب تعليمية وتكوين حلقة وصل تربط الفصل بالكامل ابإلوب جميل ليخلق روح التعاون فيما بينهم، فمنه نستفيد.

محاضراته ﻻ تخلو من المفاجأت التي تسعد طلبته، يشجع الطلبة على الحضور، ومن منا ان درس هذا المقرر عند هذا المعلم يتهاون بالحضور وتفويت فرصة الكنز الهائل من المعلومات.

الى معلمي وملهمي عبدالله الفيلكاوي، اوجه لك تحيتي فكم أتمنى أن أكون قدوة لطلبتي كما انت قدوتي الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock