طلبتنا في الخارج

«الراية» تستنكر رفع مبلغ القيد بانتخابات بريطانيا 200%

أوضح نائب المنسق العام لقائمة الراية مشعل المطيري جميع الملابسات والمهازل الواقعة في انتخابات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع المملكة المتحدة، مبيناً أنه تم الإعلان عن الانتخابات بطريقة مفاجئة وتعجيزية لا تحقق أدنى مستوى من المشاركة الطلابية.

وقال المطيري، في تصريح، إن “الهيئة الإدارية للاتحاد، التي نعتبرها فاقدة للشرعية نتيجة تزكيتها بطريقة باطلة العام الماضي، أعلنت شروط وخطوات القيد في الانتخابات، والتي نعتبرها نحن والقوى الطلابية كافة مرفوضة وإقصائية لمختلف شرائح الطلبة”.

وأضاف أن الاتحاد نقل القيد من إلكتروني إلى يدوي، في خطوة تعود بنا سنوات إلى الخلف وتنم عن التخلف، وأيضاً شرط الاتحاد تسلم العضويات عن طريق البريد، في حين أن الإعلان تم بفترة العطلة السنوية في المملكة المتحدة والتي تغلق بها أغلب مكاتب البريد، والبعض المتبقي بساعات عمل محدودة، وفي نفس الوقت حدد الاتحاد ثلاث ساعات فقط باليوم للاستقبال.

وذكر أن الإعلان المخزي لم يقف عند هذا المستوى، بل عمدت الهيئة الإدارية غير الشرعية إلى رفع مبلغ القيد 200% عما سبقه من أعوام، مستغلة بذلك طلبة وطالبات المملكة المتحدة، ووصل بهم القصور الأخلاقي إلى طلب مستندات شخصية مثل كشف الحساب البنكي وفواتير خاصة لأسباب واهية وغير حقيقية تبين مدى اليأس المستشري في هذا الكيان.

وطالب المطيري بإجراء تعديلات عديدة، منها فتح باب القيد بشكل سلس، لاسيما أن الاجراءات الحالية منعت قيد الطلبة، وإعادة فتح باب التقييد وتمديده وخفض المبلغ الخيالي المطلوب من الطلبة وإلغاء طلب المستندات الشخصية واحترام خصوصية الطلبة والعودة لآلية التقييد الإلكتروني.

ولفت إلى أن قائمة الراية قدمت كتاباً رسمياً موجهاً إلى الهيئة التنفيذية، ممثلة برئيسها فلاح السويري ونائب الرئيس لشؤون الفروع مصعب الملا، تطالبها بردع أعمال الاتحاد الهوجاء، لكنها اختارت الصمت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock