طلبتنا في الخارج

اتحاد مصر: قرار تقليص أعداد الجامعات المصرية يؤدي إلى التكدس الطلابي وزيادة الرسوم الدراسية

  • أزمة قبول مرتقبة بعد تقليص أعداد الجامعات المصرية

حذّر نائب رئيس الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع جمهورية مصر العربية، صالح العازمي، من أزمة قبول مرتقبة في الجامعات المصرية، بعد قرار تقليص أعداد الجامعات من 30 جامعة إلى 7 فقط تسمح بالدراسة فيها، مشيرا الى أن هذا القرار سيعوق قبول العديد من الطلبة في الجامعات، نظرا إلى أن هناك أعدادا معيّنة يتم قبول الطلبة الكويتيين بها.

وتابع العازمي أنه بتقليص أعداد الجامعات سيكون هناك تكدس طلابي في الجامعات السبع المعتمدة، وترتب عليها أمور لا تحمد عقباها، عبر زيادة الرسوم الدراسية، أو الكتب وغيرها، ففي الوقت الحالي الأسعار موحدة للدراسة في مصر، ولكن بعد حصر الجامعات من المحتمل أن تكون هناك تكاليف إضافية للدراسة بها.

وأضاف: “في السابق كان العديد من الخريجين يأتون لاستكمال دراستهم في جامعات مصر، وتكون هناك جامعات بديلة ومعترف بها لدى وزارة التعليم العالي الكويتية، وإذا لم يتم قبوله بالجامعة الراغب فيها هناك بدائل، كون القائمة تحتوي على 30 جامعة، لكن في ظل الجامعات السبع يصعب على الطلبة إيجاد مقعد واحد بسبب كثرة الأعداد المتقدمة”.

وفيما يخص تأخير توزيع شهادات الخريجين من الجامعات المصرية، بيّن العازمي أن هناك تحركا من الجامعات في توزيع الشهادات على الخريجين الكويتيين، وأن التأخير الذي حصل هو عدم تصديقها من الملحق الثقافي الكويتي في مصر، وهو ما أدى الى تكدس العديد من الشهادات الدراسية من الجامعات التي ترسلها، كما أن الاتحاد طالب بوضع آلية بصرف شهادات الخريجين بسرعة أو بعد التخرج، حتى لا يكون هناك تأخير لهم.

وذكر العازمي أن الاتحاد الوطني لطلبة مصر ستكون له وقفة جادة ضد قرار تقليص أعداد الجامعات المصرية أمام الطلبة الكويتيين، فهذا القرار قد يحرم الكثير من الطلبة والطالبات حق الدراسة واستكمال مرحلة الجامعة، وذلك بمشاهداتنا أزمات قبول في كثير من المؤسسات التعليمية داخل دولة الكويت، وبسببها يلجأ الطلبة الى استكمال الدراسة في الخارج.

الجريدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock