جامعة الكويتحصري أكاديمياقسم السلايدشو

د. محمد الفارس لـ “أكاديميا”: سوف يتم نشر إعلان للوظائف الإشرافية في جامعة الكويت قريباً

  • الأمانة العامة حريصة على تسهيل أمور الموظفين في جامعة الكويت. 
  • تم طرح إعلانين للوظائف الإشرافية سابقاً وسوف يتم وضع إعلان جديد بالأيام القادمة. 

 

 

أكاديميا | (خاص) كتبت: فاطمة الزيد

أوضح الأمين العام لجامعة الكويت الدكتور محمد عبداللطيف الفارس فيما يخص الوظائف الإشرافية في تصريح خاص لـ”أكاديميا“: أن الأمانة العامة سبق وأن قامت بنشر إعلانين خلال هذا العام تماشياً مع رؤيتها بشغل وتسكين الوظائف الإشرافية الشاغرة بالجامعة بالسرعة الممكنة لما للموضوع من أهمية كبيرة في حسن سير العمل بجميع مراكز العمل دون استثناء على اعتبار أن يمر موضوع التسكين على مراحل وفقاً للتسلسل الوظيفي بالهيكل التنظيمي بحيث يتم البدء بتسكين وظائف المدراء والمراقبين في المرحلة الأولى من خلال الإعلانيين اللذان تم نشرهما مسبقاً في هذا العام، ومن ثم يتم الانتقال لوظيفة رئيس قسم على عدة مراحل أيضاً نظراً للأعداد الكبيرة الشاغرة من تلك الوظيفة بالجامعة تماشياً مع القدرة الاستيعابية التي تتطلبها عملية الفرز بالإدارات المعنية في كل من إدارة الشؤون الإدارية وإدارة التطوير الإداري والتدريب المكلفتان بفرز المتقدمين والنظر والتأكد في مدى مطابقتهم للشروط المنصوص عليها بالقوانين والنظم والقواعد.

وأشار بأنه سيتم نشر إعلانات لتلك الوظيفة حسب ما تراه الأمانة العامة بالأولوية التي تصب وترتبط بالمصلحة العامة في الجامعة، وهو ما تم مسبقاً في الإعلانات السابقة المخصصة لوظائف مدير إدارة ومراقب، حيث تضمن الإعلان بعض وظائف رئيس قسم نظراً لارتباط بعض مراكز العمل بأعمال هامة تتطلب وجود رؤساء أقسام لتسيير تلك الأعمال بالشكل المطلوب ولسرعة الإنجاز وتسهيلاً للإجراءات كإدارة مركز نظم المعلومات وإدارة الإنشاءات والصيانة اللذان يخدمان من الناحية الفنية وبشكل محوري جميع مراكز العمل بالجامعة. كما أنه جاري الانتهاء من المرحلة النهائية لعملية الفرز والمطابقة للإعلان السابق في الإدارات المختصة، وسوف يتم إرسال أسماء المرشحين المستوفين للشروط بالقريب العاجل لمراكز العمل، كما سوف يتم نشر إعلان آخر لاحقاً حسب الخطة المقررة لشمل وظيفة رئيس قسم حسب الأولوية والأهمية، وفقاً لما تراه الأمانة العامة من مبررات، وكذلك وظائف مدير إدارة ومراقب اللتان شغرتا مؤخراً في بعض مراكز العمل.

وأكمل قائلاً: “ثانياً، فيما يخص إدخال إثبات عدم قبول البصمة، وكذلك الأذونات في نظام الخدمة الذاتية دون الحاجة للمراسلات الورقية فقد سبق وأن تم تقديم مقترح من قبل إدارة الشؤون الإدارية بهذا الخصوص في النصف الأول من هذا العام لتسهيل إجراءات إثبات عدم قبول البصمة بالنظام، وكذلك إدخال الاستئذانات من خلال الموظف مباشرة ويتم اعتمادهما من قبل الرؤساء المختصين، حيث تمت موافقة الأمانة العامة على المقترح، وتم البدء به بشكل تجريبي على إدارة الشؤون الإدارية، وبعد التأكد من نجاح التجربة تم الانتقال إلى المرحلة التالية، وتم تطبيقه على قطاع الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية وإلغاء العمل بالنظام الورقي بالقطاع بشكل كامل بهذا الخصوص وجاري حالياً الانتقال للمرحلة التالية وهي قطاعي الأمين العام المساعد للشؤون المالية وقطاع الأمين العام المساعد لشؤون إدارة المرافق، حيث جاري التجهيز للبدء بالمشروع ومن ثم الانتقال لتطبيقه تباعاً على جميع مراكز العمل لاحقاً حسب الخطة المقررة”.

وختم قائلاً: “تود الأمانة العامة أن تؤكد في هذا الصدد أن هذا المشروع يعد من المشاريع الهامة بالأمانة العامة التي تمثل رؤيتها في الانتقال من العمل اليدوي للعمل الآلي، وكذلك يضمن هذا المشروع حقوق الموظفين في تسجيل التاريخ المحدد لتقديم الإثباتات المطلوبة بالنظام بعيداً عن التعقيدات الإدارية السابقة المرتبطة بالعمل الورقي، وما كان يصاحبها من مشاكل أخصها ورود المراسلات بعد انتهاء الفترات المحددة بالقواعد والنظم لاستلام تلك الطلبات، وتود الأمانة العامة أن توضح أنها سوف تستمر في تبني جميع الاقتراحات والمبادرات التي تساهم مباشره في حسن سير العمل بالجامعة وتحقيق المصلحة العامة لهذه المؤسسة التعليمية الحبيبة”.

اللقاء كاملاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock