أخبار منوعة

انطلاق فعاليات مهرجان ومعرض «عيد وطن» وتراث إكسبو الخليجي والبحري الثاني في الكويت

– محمد الجسار: الدعم الكامل لأصحاب الحرف والمبدعين الكويتيين
– هاني شمس: العمل لتوفير حاضنة متكاملة لأصحاب الحرف والمهن التراثية
– فهد جابر العلي: جهود واسعة في الحفاظ على التراث الوطني
– إبراهيم البغلي: دعم الحرف اليدوية والمتاحف وتوارثها عبر الأجيال

انطلقت أمس الثلاثاء، تحت رعاية وزير التربية والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل العدواني ووزير الاعلام والثقافة عبدالرحمن المطيري ووزير الشؤون الاجتماعية وشؤون الأسرة والطفولة ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بالوكالة الشيخ فراس المالك الصباح، فعاليات مهرجان ومعرض عيد وطن وتراث إكسبو الخليجي والبحري الثاني والذي ينظمه فريق «إكسبو 965» للمعارض التراثية والحرفية والمبدعين الكويتيين، بالتزامن مع احتفالات البلاد بأعيادها الوطنية وبمشاركة واسعة من أصحاب الحرف من دول مجلس التعاون الخليجي وممثلي سفارات عربية وأجنبية.

وأكد أمين عام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الدكتور محمد الجسار الدعم الكامل لأصحاب الحرف والمبدعين الكويتيين وتوفير الأرضية الملائمة لهم لدعم هواياتهم ومهنهم للحفاظ على التراث الكويتي.

وأشار الجسار في كلمة له أن المجلس سيقوم بجهود مختلفة خلال الفترة القريبة المقبلة لدعم أصحاب الحرف والمبدعين، معبرا عن سعادته لما رآه من معروضات وحرف يدوية صنعتها أنامل الشباب الكويتي.

بدوره، قال عضو مجلس الأمة هاني شمس أن الشباب الكويتي والمبدعين وأصحاب الحرف يحتاجون دعما مستمرا سواء من الجهات الحكومية وأعضاء مجلس الأمة حفاظا على الهوية الوطنية والتراثية الكويتية.

وذكر شمس أهمية العمل لتوفير حاضنة متكاملة لأصحاب الحرف والمبدعين الكويتيين والمحافظين على التراث واحتوائهم في مكان مجهز ومخصص، لاسيما وأنهم يعملون بجد في الحفاظ على التراث الوطني، مضيفا أن هناك عدد كبير منهم حول أجزاء من منزله لتكون كمتاحف شخصية وباتت جاذبة للزوار.

من جانبه، أشار وكيل وزير الدفاع الأسبق الشيخ فهد جابر العلي إلى أن الجهود التي يبذلها أصحاب الحرف والمبدعين الكويتيين، لاسيما ما يقوم به فريق «إكسبو 965»، في الحفاظ على التراث الكويتي كبيرة ومقدرة.

وأضاف العلي أن مثل هذه الجهود التي يقوم بها الشباب الكويتي تحتاج بذل المزيد من الدعم لهم وتوفير احتياجاتهم.

من ناحيته، قال رئيس مجلس ادارة مبرة إبراهيم البغلي للابن البار العم إبراهيم طاهر البغلي أن عرض التراث والمنتوجات اليدوية والحرف الكويتية هو حفاظ على امتداد من خمسينات القرن الماضي وأكثر، مبينا أن مثل هذه الحرف مدعاة فخر للبلاد ومن يقوم فيها.

وذكر البغلي أن مثل هذه الحرف تستحق الدعم المستمر، لاسيما وأنها خطوات تساهم في الحفاظ على التراث الوطني وتعزز من تواجد مهن الآباء والأجداد وتوارثها عبر الأجيال.

من جهته، قال مؤسس فريق «إكسبو 965» الباحث محمد كمال في كلمة إن المعرض في دورته هذا العام يأتي بالتزامن مع الاحتفالات الوطنية وتولي سمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد مقاليد الحكم.

وأضاف كمال أن أعضاء الفريق، البالغ عددهم 185 عضوا، متخصصون في 77 مجالا ما بين التراث والحرف والإبداع وشاركوا سابقا في إقامة 215 معرضا محليا و 17 معرضا خارج الكويت، موضحا أن 7 من أعضاء الفريق حصلوا على جوائز عالمية.

ووجه الشكر إلى كل من وزير الإعلام والثقافة عبد الرحمن المطيري ووزير الشؤون وشؤون الأسرة والطفولة الشيخ فراس سعود الصباح ووزير التربية ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل العدواني لرعايتهم المعرض الذي يستمر حتى يوم غد الخميس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »

Thumbnails managed by ThumbPress

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock