الجامعات الخاصة

  «لوياك» تطلق برنامج «كن تنيو» في نسخته الثانية

بالتعاون مع كلية بابسون الأميركية ورعاية «زين» و«أجيليتي» لدعم المشاريع الشبابية المبتكرة

 

في خطوةٍ نحو دعم المشاريع الشبابية التي تهدف إلى مواجهة التحديات وتوفير الحلول للمجتمع الكويتي، أطلقت مؤسسة لوياك برنامج «كن – تنيو» لريادة الأعمال الاجتماعية في نسخته الثانية، تم تصميم البرنامج بالتعاون مع كليّة بابسون الأميركية، الرائدة في مجال ريادة الأعمال عالمياً. ويمثّل البرنامج ثمرة للشراكة مع شركتَي زين وأجيليتي، وباستضافة مركز وجهة الثقافي الذي يأتي في هذه النسخة من البرنامج كراعٍ للمكان. ويدعم البرنامج الشباب والشابات من عمر 20 إلى 37 سنة، الطامحين إلى ترجمة أفكارهم المبتكرة إلى مشاريع قائمة على أرض الواقع. كما يستجيب لتطلعات رواد ورائدات الأعمال الباحثين عن تنمية مشاريعهم وتطويرها، بهدف خدمة المجتمع، والراغبين بصقل مهاراتهم في مجال ريادة الأعمال، مما يسهم في تعزيز مسيرتهم المهنيّة. يمتد البرنامج على مدى 6 أسابيع من الساعة السادسة وحتى التاسعة مساءً ويتطرّق المشاركون فيه إلى مواضيع متنوعة تتعلق بتطوير أفكارهم الريادية وتأسيس مشاريعهم وإثبات مدى جدواها وقيمتها المضافة للمجتمع الكويتي. كما يحظى المشاركون بجلسات تدريب ومحاضرات ونقاشات متخصصة وقيّمة، وتوجيه متكامل من قبل نخبة من الخبراء والموجهين المحليين لإطلاق فكرة المشروع في عالم ريادة الأعمال. وقالت مسؤولة علاقات الشركات في «لوياك» منى زعيتر، إن «البرنامج يخاطب بالدرجة الأولى الشباب الطموحين الباحثين عن مستقبلٍ مهني، والساعيين نحو النجاح، والهادفين إلى أن يكونوا روّاد أعمال، كما الشباب الحالمين، المؤمنين بمشاريعهم والمتمسكين بضرورة توفير الدعم لتحويلها من فكرة إلى حقيقة تخدم المجتمع». وتابعت: «البرنامج كذلك موجّه لرواد الأعمال الشباب الباحثين عن تنمية مشاريعهم القائمة وتطويرها». وعلى صعيد متصل، قال الرئيس التنفيذي للعلاقات والشؤون المؤسسية في «زين الكويت»، وليد الخشتي: «قبل عامين، وتحت مظلة شراكتنا طويلة الأمد مع (لوياك) المستمرة لأكثر من 20 عاماً، قمنا بدعم برنامج (كُن- تنيو) في نسخته الأولى، ووجدنا فيه نجاحاً كبيراً بتحقيق الأهداف المستدامة للمساهمة بإعداد الجيل القادم من رواد الأعمال الكويتيين. واليوم، نحن سعداء بعودتنا لدعم النسخة الثانية من البرنامج، وهو الدعم الذي يندرج ضمن رحلتنا المتواصلة لتمكين أصحاب الأعمال الناشئة، وتهيئة البيئة الأكاديمية المثرية لهم وفق أعلى المعايير، لأننا نؤمن بالدور الحيوي الذي تؤديه الشركات الناشئة في تنشيط الاقتصاد الوطني، ونرى أننا كشركات في القطاع الخاص لدينا مسؤولية لدعمهم وتمكينهم». من جانبها، أعربت رئيسة مجلس إدارة أجيليتي، هنادي الصالح، عن سعادتها بدعم وتشجيع المبادرات الاجتماعية الهادفة قائلة: «يسرنا دعم مبادرات لوياك الرائدة والتي تهدف إلى صقل مهارات الشباب الواعد، ويسعدنا أن نرعى برنامج «كن – تنيو» في عامه الثاني، والذي يؤدي دورًا فعالًا في تمكين الشباب لتحقيق أفكارهم على أرض الواقع في مجال الريادة، متطلعين إلى رؤية إنجازاتهم خلال مدة البرنامج، وأخيرًا نؤكد دعمنا لهذه المبادرات القيمة إيمانًا بأهمية التعليم، الذي يعدّ أحد أسس الاستدامة في أجيليتي، ويظهر ذلك بوضوح في جهودنا المتواصلة ضمن إطار مسؤوليتنا الاجتماعية نحو الأجيال القادمة». وفي الختام، قالت المديرة التنفيذية والمؤسس لمركز وجهة، مريم المحارب: يعدّ مركز وجهة آرت أول حاضنة مستدامة للفنون وريادة الأعمال، يهدف إلى دعم وتمكين الطاقات الشبابية من الازدهار بشكل مستدام، من خلال توفير نظام وبيئة محفزة تعزز الابتكار، والإبداع لإطلاقهم في المجتمع، وتأتي شراكتنا مع «لوياك» في هذا البرنامج كدعم لريادة الأعمال ودعم الشباب والشابات في خلق مشاريعهم الريادية وتوفير بيئة آمنة لاحتضان هذه الأفكار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock