حصري أكاديميا

فيصل الضاحي لـ «أكاديميا»: 6 مطالب أساسية لمدربي الكليات قبل اتخاذ أي خطوة في فصل الكليات عن المعاهد بـ #التطبيقي

– قرار فصل التعليم عن التدريب اتخذ.. وعملية الفصل قادمة لا محالة

– ضرورة عدم تغيير المسمى الوظيفي لمدربي الكليات.. والمشاركة في اجتماعات القسم العلمي كعضو أساسي

– انتقال حملة الدكتوراه إلى الجامعة التطبيقية.. وتعديل اللائحة الأساسية للمدربين من أهم المطالب

– تحويل أصحاب الماجستير على عضو هيئة تدريس لمن ينطبق عليه الشروط

أكاديميا | #التطبيقي – خاص
أكد رئيس رابطة أعضاء هيئة التدريب لكليات التعليم التطبيقية المهندس فيصل الضاحي أن قرار فصل القطاعين قد اتخذ، وأن عملية فصل كليات التعليم التطبيقي عن معاهد التدريب قادمة لا محالة.
وقال الضاحي في تصريح خاص لـ «أكاديميا»: إن اجتماع الجمعية العمومية غير العادية الذي عقد مساء اليوم اتخاذ ثلاث قرارات تاريخية مهمة في تاريخ الرابطة التي شهدت حضور حشد غير مسبق من الأساتذة على الرغم انشغال العديد منهم إلا أن حضور اليوم بهذا العدد الضخم يؤكد أهمية المطالب التي ناقشتها الجمعية.
وأكد الضاحي على وجود 6 مطالب أساسية للرابطة التدريب قابلة للزيادة، وذلك قبل اتخاذ أي قرار أو خطوة بشأن فصل الكليات عن المعاهد وإنشاء جامعة تطبيقية، مشيراً إلى أن الجمعية أعطت رئيسها تفوضياً في المطالبة بكافة الحقوق والمكتسبات لمدربي الكليات، ومن أبرز تلك المطالبات هي: عدم تغيير المسمى الوظيفي للمدربين، والمشاركة في الدخول باجتماعات القسم العلمي كعضو أساسي، والتعيين في الوظائف الإشرافية في كل كلية على الأقل لعضو هيئة تدريب، وتحويل حملة الدكتوراه إلى جامعة تطبيقية، وتحويل أصحاب شهادات الماجستير من تنطبق عليهم الشروط ليكون عضو هيئة تدريس، وأخيرا إضافة الشهادات العليا لنظم التكامل من يحمل شهادات الدكتوراه والماجستير في البلاد.
وذكر الضاحي أن الجمعية اتخذت قراراً بتأييد الانتقال إلى جامعية تطبيقية جديدة بموافقة جميع أعضاء الجمعية العمومية غير العادية بمعارضة 5 أساتذة فقط نكن لهم كل الاحترام والتقدير، ونحترم أيضاً وجهة نظرهم في قرارهم هذا، مضيفاً بأن الجمعية غير العادية وافقت أيضاً على تعديل اللائحة الأساسية لرابطة تدريب الكليات، كما وافقت على إجراء الانتخابات المبكرة للهيئة الإدارية للرابطة في 12 فبراير 2024 المقبل، بدلا من شهر يونيو 2024.
واختتم الضاحي تصريحه بأن حضور الأساتذة بهذا الحشد الكبير الذي شهده اجتماع الجمعية اليوم هو رسالة قوية إلى جميع المسؤولين بضرورة النظر إلى مطالب المدربين، والتأكيد على أحقية مطالب الرابطة وأهميتها، مشدداً بأنه وجميع أعضاء الرابطة سيبذلون كل ما في وسعهم وكافة جهودهم من أجل تحقيق تلك المطالب، والحفاظ على مكتسبات المدربين وحقوقهم، داعياً وزير التربية وزير التعليم العالي ومسؤولي التطبيقي إلى الاستماع لتلك مطالب والعمل على تحقيقهم في أسرع وقت ممكن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock