أبحاث علمية

«الأبحاث»: براءة اختراع عن تقنية غشائية مترابطة لتحلية المياه

 • تخفض المياه الراجعة بشكل كبير

حصل مركز أبحاث المياه التابع لمعهد الكويت للأبحاث العلمية على براءة اختراع ممنوحة من مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية بالولايات المتحدة الأمريكية لتحقيقه إنجاز علمي غير مسبوق باختراع يتعلق بمنظومة غشائية مترابطة لتحلية المياه ذات إنتاجية عالية للمياه العذبة وفي الوقت نفسه خفض كبير للمياه الراجعة مقارنة بالتقنيات التقليدية لتحلية المياه. وقد سجلت براءة الاختراع بأسماء فريق البحث الذي ضم كل من د. منصور أحمد، ود. يوسف الوزان، ود. راجيشا كومار، ودا. جاروداشاري بهادراشاري، وجيبو توماس. واستطاع الفريق البحثي إثبات صحة النظرية العلمية المستنبطة من خلال تصميم وبناء وتشغيل وحدة تجريبية مبتكرة لتحلية المياه بسعة 35 ألف لتر باليوم في مختبرات البحث والتطوير بمركز أبحاث المياه بالمعهد، وتم إجراء تجارب معملية مكثفة عليها للتحقق من جدواها الفنية والاقتصادية ومزاياها في تطبيقات تحلية مياه البحر. وأسفرت نتائج الاختبارات المعملية عن بلوغ نسبة الإنتاج الكلي للمياه العذبة للوحدة التجريبية المبتكرة 65 بالمئة عند ضغط تشغيلي 65 ضغطا جويا، في حين تتطلب التقنية التقليدية لمنظومة التناضح العكسي ضغطا تشغيليا يزيد عن 70 ضغطا جويا للوصول إلى نسبة 40 بالمئة من الإنتاج الكلي للمياه العذبة في عمليات تحلية مياه البحر. وتتميز هذه المياه بأنها مياه متوافقة مع المعايير والمواصفات القياسية النوعية التي وضعتها منظمة الصحة العالمية لمياه الشرب. كما أوضح الفريق البحثي أن المنظومة المبتكرة قادرة على تحقيق زيادة في إنتاج المياه العذبة بنسبة تصل لأكثر من 95 بالمئة لتطبيقات تحلية المياه الجوفية وخفض المياه الراجعة منها، كما أنها ستتيح الفرصة لتطبيق منظومة تحلية صديقة للبيئة في حال ترابطها مع نظم فصل الأملاح، نظرا لقيامها بخفض كمية المياه الراجعة بشكل كبير. كذلك سيسهم الاختراع في خفض الطاقة المستهلكة، مما سيؤدي بدوره إلى خفض المساحات المطلوبة للألواح الشمسية في حال تم ربطها بالطاقة الشمسية لإنتاج المياه العذبة سواء من مياه البحر أو المياه الجوفية. وسيساعد في توفير إمدادات المياه العذبة بشكل مستدام لمواجهة تحديات الأمن المائي في البلاد، بالإضافة إلى خفض الأعباء الاقتصادية والبيئية لعمليات التحلية. وتهدف عملية تسجيل براءة الاختراع هذه إلى حماية حقوق الملكية الفكرية للمعهد ومكتسباته ولضمان التحكم بالانتفاع التجاري لهذه التقنية المبتكرة والمحمية ببراءة الاختراع لتسويقها محليا وعالميا، وذلك لتتم الاستفادة منها في مختلف القطاعات الصناعية ذات الصلة بتحلية المياه. وأعرب الباحثون عن تقديرهم العميق لمعهد الكويت للأبحاث العلمية لتمويله هذا الاختراع واستكماله بنجاح متطلعين إلى التطبيق الفعلي لمثل هذه التقنيات المبتكرة لتطوير منظومة عمليات التحلية في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock