أخبار منوعةقسم السلايدشو

ليلى المطيري: «إنجاز» درّبت 10 آلاف طالب خلال «كورونا»

الجمعية كرمت الفائزين في مسابقة أفضل شركة طلابية لعام 2022

أكدت الرئيسة التنفيذية لجمعية “إنجاز” الكويتية، ليلى هلال المطيري، أن الجمعية استطاعت تدريب أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة خلال جائحة “كورونا”، معلنة إطلاق شعارها الجديد هذا العام، الذي يعكس رؤيتها وطموحها في المستقبل.
جاء ذلك خلال حفل تكريم الفائزين في مسابقة “برنامج الشركة”، الذي أقامته الجمعية لاختيار أفضل شركة طلابية لعام 2022، مساء امس ، على مسرح جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا.
وأضافت المطيري في كلمتها بالمناسبة انه “اصبح من الضروري، نتيجة للأسباب المذكورة، تغيير شعار “انجاز” ليواكب تطورنا واستراتيجيتنا الجديدة”، مؤكدة انه “يسعدها مشاركة الجميع لحظة طرح الشعار الجديد ومرحلة جديدة من الإنجاز”.
وأوضحت أن “إنجاز” استطاعت تقديم برامجها ودوراتها عن بُعد خلال العامين الماضيين، “إيماناً منها بسرعة التغيير من التدريب الحضوري في المؤسسات التعليمية الى التدريب عن بُعد، الذي ألهمنا التوسع في استراتيجيتنا على مستوى جميع الفروع في العالم”.
استراتيجية جديدة
وذكرت أن الاستراتيجية الجديدة للجمعية تعتمد على التعليم بالطريقتين التقليدية، والتعليم عن بعد، بالإضافة الى زيادة عدد البرامج ونوعيتها والتوسع في منصات التعليم الإلكتروني، ومنصات التواصل الاجتماعي.
وثمّنت دور جميع الشركات الداعمة لمسيرة الجمعية، والمؤمنين برسالتها منذ البداية، معربة عن شكرها لجامعة الخليج على استضافتها مسابقة برنامج الشركة، وتوفير جميع سبل الدعم والضيافة.
كما تقدمت المطيري بالشكر لجميع شركاء النجاح في المؤسسات التعليمية، وجميع العاملين فيها على ثقتهم بالجمعية، وإعطاء الفرصة لتقديم البرامج في مؤسساتهم، فضلا عن المتطوعين الذين اعطوا الطلبة من وقتهم وجهدهم وخبرتهم للمساهمة في إلهام وإعداد جيل من شباب اليوم ليصبحوا قادة الغد، مع شكرها الطلبة والخریجين على مثابرتهم ووصولهم إلى هذا المكان، متمنية لهم التوفيق.
مشاريع طلابية
من جانبه، أكد رئيس مجلس الأمناء في جماعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا، نواف أرحمه، “أن المشاريع الطلابية تمثل بداية لحياة عملية مليئة بالإنجازات”، موجها رسالة للطلبة قال فيها: “كلي ثقة أنكم، وبصقلكم المستمر لهذه المهارات، ستكونون فخرا وذخرا للكويت”، داعيا الطلبة الى الاستمرار في جهودهم في تطوير أنفسهم وصقل مهاراتهم، مؤكدا أنهم سيجدون جامعة الخليج و”إنجاز” الى جانبهم لدعمهم في رحلتهم في النمو وتطوير الذات.
وأكد ارحمه أن الجامعة تدرك أهمية الاستثمار في رأس المال البشري، مشيرا إلى أن هذا الاستثمار من شأنه أن ينتج إنساناً فاعلاً في المجتمع يكون قادرا على خلق قيمة مضافة، وإرساء اقتصاد معرف واعداد الطلبة وتزويدهم بكل المهارات المطلوبة لتمكنهم من تحقيق طموحهم، مما يجعل الجامعة حاضنة للابتكار ونقطة انطلاق الأفكار.
وأضاف ان الطلبة هم قادة ورواد أعمال المستقبل، وعليهم ان يسعوا بشغف لتحقيق طموحاتهم ويبقوا الحماس والطموح في داخلهم، وان يواجهوا التحديات بصبر وجلد ويقبلوا على العمل بحب ورقي في البناء.
وتقدم بالشكر لجميع المشاركين، وإلى مسؤولي “إنجاز”، شاکرا لهم هذه المبادرة المميزة، مع تمنياته بأن تستمر مسيرة التعاون في كل ما يصب في مصلحة تطوير الشباب والذين هم مستقبل البلاد وعليهم تعقد الآمال.

بنك الخليج: متطلبات سوق العمل تشهد متغيرات سريعة وعلى الأجيال مواكبتها

قالت مديرة الاتصالات المؤسسية في بنك الخليج لجين القناعي: “نهنئ جميع الفائزين في المسابقة هذا العام، ونشكر جمعية إنجاز الكويتية ولجنة التحكيم على دورهم في نجاح النسخة الجديدة من المسابقة، متمنين للفرق الفائزة المزيد من التوفيق والنجاح في المنافسات الإقليمية”.
وأعربت القناعي، في تصريح بالمناسبة، عن فخرها بمواصلة التعاون والشراكة الاستراتيجية المتواصلة مع جمعية إنجاز على مدى 17 عاماً، والتي شهدت تبنّي ودعم الكثير من الأفكار والشركات التي أصبح البعض منها جزءاً من عالم الاقتصاد والأعمال في الكويت حالياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock