قسم السلايدشوأخبار منوعة

يوسف النجار : توزيع كتب الفصل الثاني على المدارس… وخطة متكاملة للاحتياجات

 

أكد الوكيل المساعد للشؤون المالية بوزارة التربية يوسف النجار، البدء بتوزيع الكتب الدراسية الخاصة بالفصل الدراسي الثاني على المدارس، موضحاً أن الجهات المختصة بالقطاع انتهت من توزيع معظم الكتب الدراسية خلال الفترة الماضية.
وقال النجار إن «التربية» لديها خطة متكاملة لتلبية وتوفير احتياجات المدارس، والعمل مستمر للانتهاء من توزيع بقية الكتب المدرسية، ويتوقع أن تتسلم كل المدارس الكتب الخاصة بها قبل موعد بدء الفصل الدراسي الثاني بفترة كافية.
ولفت إلى أن القطاع عمل خلال الفصل الأول على الانتهاء من عمل الممارسات والمناقصات الخاصة بطباعة الكتب وتخزينها في المخازن التابعة لإدارة التوريدات والمخازن في صبحان.
وأضاف أن العمل جارٍ كذلك لتزويد بعض المدارس بالأثاث المدرسي، حيث تتم متابعة طلباتها من الأثاث والمُعدات والأجهزة اللازمة، ويتم العمل على تنفيذها وفق الحاجة والمخزون المتوافر لدى الإدارة، لافتا إلى أن الوزارة حريصة على توفير كل احتياجات المدارس، لضمان انسيابية العمل فيها بما يخدم العملية التعليمية.
أعلن المركز الوطني لتطوير التعليم موعد انطلاق المنتدى التعليمي الأول للحوار ومناقشة قضايا تطوير التعليم وتحدياته 13 الجاري، وعلى مدى 4 أيام، بمشاركة عدد من المختصين بالشأن التربوي والتعليمي.
وأشار المركز إلى أن الجلسة الأولى للمنتدى ستبحث في التوجهات الوطنية والعالمية في تطوير التعليم، وكيف يمكن أن يوفر تحليل هذه التوجهات رؤية جوهرية لواضعي السياسات التعليمية في الاستفادة من القوى التقنية والمجتمعية والاقتصادية لتحريك برامج التعليم الوطنية إلى الأمام، إلى جانب استعراض مؤشرات التنمية البشرية المرتبطة بجودة التعليم وكيفية توظيفها في دفع مشروعات تطوير التعليم نحو حلول مستدامة، حيث سيشارك الأمين العام للأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية د. خالد مهدي، والدكتور في المناهج وطرق التدريس أنور محمد حسن، ورئيسة اتحاد المدارس الأجنبية نورة الغانم، والدكتور محمد العجمي.
وستتم في الجلسة الثانية مناقشة قضية الانفاق على التعليم وتمويله، وكيف يمكن للتمويل المستند إلى النتائج أن يسهم في تنفيذ السياسات التعليمية بنجاح من خلال ضمان النتيجة مقابل المال، إلى جانب مناقشة تسهيل التعدد في مصادر تمويله وفتح باب الاستثمار في التعليم واستشراف النتائج المتوقعة من اشراك القطاع الخاص في تشغيل المدارس الحكومية وتحويل الدور الحكومي إلى دعم تعلم المواطنين مع مساءلة المدارس في اطار مشاركة مجتمعية والنظر في بناء استراتيجية مناسبة لتطبيق تجربة ميدانية والوقوف على أبعادها التعليمية والاجتماعية والاقتصادية.
وستناقش الجلسات الأخرى تطوير جودة المناهج الدراسية والتطورات الجديدة في أساليب التعليم والتحول الرقمي والنظام الذكي للقياس والتقويم والسياسات والحوكمة والمساءلة في التعليم، علما بأن مخرجات المنتدى يستفاد منها في الاثراء المعرفي لمبادرات المركز الوطني لتطوير التعليم ضمن ركيزة اصلاح منظومة التعليم في برنامج عمل الحكومة.
المصدر:
الجريدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »

Thumbnails managed by ThumbPress

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock