قسم السلايدشوجامعة الكويت

القائم بأعمال عميد شئون الطلبة الدكتور سلمان العنزي هنأ طلبة وطالبات جامعة الكويت ببداية العام الدراسي

بمناسبة بداية الفصل الدراسي الأول بجامعة الكويت للعام الدراسي 2022-2021، والذي سيبدأ يوم الأحد الموافق 24 أكتوبر 2021، هنأ القائم بأعمال عميد شئون الطلبة الدكتور سلمان نشمي العنزي جميع الطلبة والطالبات وأعضاء الأسرة الجامعية باسمه وباسم أسرة عمادة شئون الطلبة ببداية العام الدراسي سائلاً المولى عز وجل أن يكون عاماً دراسياً حافلاً بالعلم والمعرفة، لاسيما بعد العودة للحياة الطبيعية بفضل الله سبحانه ثم بالجهود المبذولة من حكومتنا الرشيدة لمكافحة جائحة كرونا، التي تستوجب علينا الأخذ بعين الاعتبار أهمية التباعد وإتباع الاشتراطات الصحية الاحترازية واللازمة في جميع مرافق جامعة الكويت، مع ضرورة التعاون مع الإدارة الجامعية لتخطي هذه الجائحة والعودة للحياة الطبيعية كاملة بإذن الله.
وأكد على أن عمادة شئون الطلبة بمختلف إدارتها على أتم الاستعداد لاستقبال العام الدراسي الجديد وتقديم مختلف الأنشطة والخدمات الطلابية للطالب الجامعي، مع العلم أن هذه العودة ستكون بحرص وتباعد مع التحضيرات الكاملة واللازمة لمختلف الإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة عند السعي لإقامة أي نشاط والتي أقرتها جامعة الكويت لمكافحة جائحة كرونا.
وأسدى د. العنزي مجموعة من النصائح الهامة والمفيدة للطلبة والطالبات في مسيرتهم الجامعية لافتاً إلى عدم الاستعانة بالزملاء لطلب الإرشاد حول المسيرة الأكاديمية أثناء الدراسة الجامعية، مبيناً أنه يجب على الطالب أخذ الاستنارة والاستشارة من المختصين والمعنيين بالجامعة للإرشاد الأمثل في كل ما يتعلق بالمسار الأكاديمي.
وذكر أنه في المقام الثاني تأتي أهمية معرفة الطلبة والطالبات باللوائح والقوانين المطبقة في الجامعة حتى يتمكنوا من معرفة حقوقهم وواجباتهم، مشدداً على أهمية الانتباه على نسبة المعدل الدراسي وذلك لاتقاء التعرض للإنذارات الجامعية في المعدل العام أو معدل التخصص، موضحاً أنه في جميع كليات الجامعة توجد مكاتب للتوجيه والإرشاد لمعاونة الطلبة وإبداء الرأي والمشورة.
كما شجع د. العنزي على استثمار أوقات الفراغ في كل ما هو مفيد للطلبة وللجامعة عن طريق المشاركة في الأنشطة التي تنظمها الجامعة ممثلة بعمادة شئون الطلبة سواء الثقافية أو الفنية أو الرياضية، لافتاً إلى الاستفادة من الخدمات المتوفرة كالمكافأة الاجتماعية ومكافأة التفوق، واللجوء إلى المشرفين الاجتماعيين والنفسيين الموجودين بالكليات لتقديم العون والمساعدة الاجتماعية والنفسية عند طلبها.
ونوه على أن الطالب الجامعي له حقوق وعليه التزامات داعياً الجميع للالتزام باللوائح الجامعية، مبيناً أن عمادة شئون الطلبة والإدارات التابعة لها تعتبر الجهة الأولى المعنية بطلبة الجامعة والتي تقدم لهم الخدمات والأنشطة بجميع أنواعها، كما تعمل على تشجيع التفوق العلمي والإبداع، وأن باب عمادة شئون الطلبة مفتوحاً دائماً للجميع، وأكد على سعي العمادة للنهوض بخدمات الطلبة في ظل اللوائح والنظم الجامعية، راجيًا لهم جميعاً حياة جامعية موفقة بإذن الله.
وفي الختام تقدم د. العنزي بأسمى آيات الشكر والتقدير لمقام حضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أميرنا المفدى وولي عهده الأمين سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما وحكومتنا الرشيدة وللإدارة الجامعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »

Thumbnails managed by ThumbPress

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock