الجامعات الخاصة

الجامعةالمفتوحة : دوره توعويه لمراجعة الأزمات والحالات الطارئه

7122011046

اكاديميا – نظمت الجامعة العربية المفتوحة وبالتعاون مع مركز إطفاء منطقة العارضيه دوره توعويه وتدريبيه لمنتسبي الجامعة حول كيفية مواجهة الكوارث والحالات الطارئة والإجراءات اللازمة لتأمين سلامة الطلاب وجميع شاغلي منشآت مبنى المقر الرئيس للجامعة ومبنى فرعها في دولة الكويت .

وجاء تنظيم هذه الدورة بتوجيه من ” مدير الجامعة ” الأستاذة الدكتورة موضي عبدالعزيز الحمود وتماشياً مع متطلبات وبرامج الاداره العامه للاطفاء بضرورة تدريب أعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية والطلاب على خطة مواجهة الكوارث والحالات الطارئة ، التي تستلزم اخلاء المباني من شاغليها واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتامين سلامة الطلاب وجميع شاغلي مباني الجامعة لحين احتواء الخطر .

وقد استهل مدير التشغيل والصيانة في الجامعة المهندس محمد شعلان وتحت اشراف مدير فرع الجامعة في دولة الكويت الدكتور نايف ابجاد المطيري بالترحيب بممثلي مركز إطفاء منطقة العارضيه والحضور وتقديم نبذة مختصره عن سلسلة اللقاءات الدورية بين عدد قياديي الجامعه وقياديي مركز إطفاء منطقة العارضية والتي اثمرت في نهايتها في الاتفاق على تنظيم هذه الدورة وكذلك تنظيم لقاء تدريبي لإخلاء وهمي لمبنى المقر الرئيس وفرع الجامعة مؤكداً أهمية الاستعدادات الأولية والتوعوية بجميع المخاطر والاحتمالات للحوادث الطارئة .

وأشار الى أن الجامعة شكلت عدد من اللجان التطوعية تضم في عضويتها أساتذة وموظفين وطلبه حتى يكونوا جاهزين ورهن الإشارة للعمل في أي لحظه وظرف طارئ كما اعتمدت خطه تستهدف حماية الأرواح والممتلكات والاستعداد النفسي لمواجهة الأخطار وتنمية روح التعاون بين الاسر الإدارية والتعليمية والتعريف بأقرب طرق النجاة بالجامعة وكيفية التنظيم الجماعي للتصرف الأمثل وقت الطوارئ .

ومن جانبه تحدث المقدم مصعب الانصاري رئيس مركز الإطفاء في منطقة العارضيه عن رسالة ودور رجال الإطفاء والجهود الكبيرة التي تقوم بها الإدارة العامة للإطفاء وتعاونها مع العديد من الوزارات والجهات الرسمية والأهلية من اجل خدمة الوطن والمواطن فضلاً عن المخاطر التي يتعرض لها رجل الإطفاء أثناء قيامه بواجبه الوظيفي والإنساني تجاه أي من الحالات الطارئة أو الحوادث .

وأشار الى أن دور ومهام مراكز الإطفاء ليس مقتصر فقط على إطفاء الحريق وانما يتعدى دوره ذلك الى القيام بالعديد من الواجبات والمهام الأخرى التي لها علاقه بسلامة أمن الوطن والمواطن وحماية الأرواح والممتلكات ، وأكد أن رجال الإطفاء ابطال ويقدمون ارواحهم رخيصة من اجل خدمة وطنه وخدمة كل مواطن ومقيم على ارض دولة الكويت .

وبدوره تحدث الملازم محمد فيروزي رئيس فريق التوعيه والاعلام في محافظة الفروانيه عن أهم أسباب الحرائق ومفهوم الاخلاء وعن أنظمة ومعدات انذار الحريق وواجبات فريق الازمات في الحالات الطارئه وكيفية التصرف وأهمية تلافي الأخطاء المتكرره أثناء نشوب الحريق .

كما تناول مدرب الإطفاء الرقيب محمد الحملي استعراض عدد من المهام والاعمال التي تقوم بها الاداره العامه للاطفاء ، وكذلك التعريف بالآثار الناجمه عن الفزع وقت الحوادث وما يؤدي حدوث وفيات واصابات نتيجة الدهس اثناء عملية الاخلاء ، منوهاً بذلك الى عدد من الحوادث التي شهدتها عدد من المناطق وراح ضحيتها عدد من الوفيات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock