حصري أكاديمياقسم السلايدشووزارة التربية

“التربية” ليس لديها خطط بديلة في حال إنهاء العام الدراسي

قالت مصادر تربوية مطلعة ان وزارة التربية لم تعد أي خطة بديلة حتى الآن للتعامل مع هذا الموقف،مشيرة الى أن وزارة التربية ومنذ تعليق الدراسة في بداية شهر مارس المقبل لم تضع أي خطة بديلة في حال استمرار الأوضاع الصحية كما هي، وأدى ذلك إلى اتخاذ قرار بإنهاء العام الدراسي أسوة ببعض الدول الشقيقة، مشيرة الى ان الوزارة وضعت خطة واحدة فقط وهي استئناف الدراسة في شهر اغسطس.

وبينت ان القيادات التربوية لم تناقش في اجتماعاتها، خاصة في مجلس الوكلاء، احتمالية انهاء العام الدراسي فيما لو صدر القرار بتوصية من وزارة الصحة وإعداد الخطة البديلة، لافتة الى ان حتى التواجيه الفنية لم يتم ابلاغها وطلب منها مقترحات بهذا الشأن.

وذكرت المصادر لجريدة الانباء ان اهل الميدان فقط والمتابعين للعملية التعليمية تقدموا بعدة مقترحات في حال انهاء العام الدراسي من خلال وسائل التواصل الاجتماعي منها انجاح الجميع بمن فيهم الراسبون في 3 مواد دراسية واعتماد نتيجة الفصل الدراسي الأول، ومنها أيضا إعطاء فرصة للراسبين في 4 مواد وادخالهم الدور الثاني، كما تم طرح مقترح من قبل أهل الميدان التربوي وهو الوحيد الذي يناسب الظرف الاستثنائي الذي نعيشه، حيث يتم ‏منح الدرجة النهائية لجميع طلبة المراحل دون استثناء ومن ثم تجمع مع درجة الفصل الأول وتقسم ‏على 2، وعليه يتم تحديد مستويات الطلبة ولن يظلم فيها أي طالب.

‏⁧وأضافت المصادر ان وزارة التربية حددت شهر اغسطس المقبل موعدا لعودة الدراسة فقط، غير ان هذا الأمر يحتاج الى استعدادات وتجهيزات مكثفة لاستقبال الطلبة منها توفير أجهزة طبية لقياس حرارة الطلبة من خلال ممرضين مختصين وتعقيم المبنى المدرسي ومطهرات وغيرها من الأمور المتعلقة بمواجهة ڤيروس كورونا، مشددة على اهمية تأهيل المدارس التي تم استغلالها من قبل جهات في الدولة وإجراء صيانة كاملة لها قبل استقبالها للطلبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock