جامعة الكويت

أزمة مواقف واختناقات مرورية في بداية الفصل الثاني بالجامعة

 

انطلق الفصل الدراسي الثاني في مختلف مواقع جامعة الكويت، وسط التزام الاساتذة والطلبة بالحضور لمحاضراتهم الدراسية، رغم الاختناقات المرورية، وصعوبة الحصول على موقف لركن سياراتهم!

بزخات المطر على الحرم الدراسي، عادت الحياة الدراسية إلى حرم جامعة الكويت، أمس، في ظل انطلاق الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2018/2019، والذي شهد حضورا طلابيا في الشعب الدراسية بمختلف مواقع الجامعة، والتزاما من أعضاء هيئة التدريس، وتم أخذ غياب الطلبة في اول يوم دراسي.

وتكرر سيناريو الاختناقات المرورية وقلة مواقف السيارات ككل عام دراسي، وخاصة في موقعي كليات “كيفان” و”الخالدية”، مما اسفر عن تأخير الطلبة عن محاضراتهم، نتيجة البحث عن مواقف لركن سياراتهم، فالغالبية العظمى تستقل مواقف المساكن القريبة من الحرم الجامعي، تفاديا من الوقوع في المخالفات المرورية.

وانشغل البعض في عمليات السحب والإضافة لاستكمال جدوالهم الدراسية، التي لم تستكمل خلال فترة الـ”باي فورس”، نتيجة اغلاق الشعب الدراسية وعدم السماح للطلبة في آخر يوم من فترة التسجيل الاسبوع الماضي، الا لمن لديه موعد للدخول لتسجيل الشعب الدراسية.

وشهد بهو كلية العلوم الاجتماعية والساحات الشاسعة في مواقع كليات الشويخ حضوراً طلابياً للاستمتاع بالأجواء التي ساهمت في رسم البسمة على وجوه الطلابية، بعد قضاء إجازة الربيع.

واستقبلت الإدارات الجامعية الطلبة المستجدين الذين يستفسرون عن آلية التقديم للمكافأة الاجتماعية والعديد من التساؤلات التي تدور حول الطلبة.

وجهزت اغلب القاعات الدراسية في مختلف المواقع خلال فترة اجازة الربيع، وتم عمل الصيانة لكل دورات المياه، استعدادا لاستقبال الطلبة، من دون أي مشاكل تذكر.

كما استقبلت مكتبة الطالب بالجامعة الطلبة المقيدين في الجامعة، في ظل ازدحام طلابي، واشترطت لبيع الكتب الدراسية الحضور شخصيا مع احضار الجدول الدراسي والهوية الجامعية او البطاقة المدنية.

من جانب آخر، وسط انشغال الطلبة باستكمال جداولهم الدراسية، شهدت كليات ومعاهد الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب انطلاق الفصل الدراسي الثاني أمس، في ظل الازدحامات المرورية بالطرق المؤدية إلى المواقع الدراسية سواء المجمع التكنولوجي بالشويخ وكليات العارضية.

والتزمت أغلبية الجموع الطلابية بحضور المحاضرات، وانشغل باقي الطلبة بتسجيل المقررات الدراسية في التسجيل المتأخر الذي يستمر حتى الخميس المقبل.

واتسمت الاجواء الدراسية في اليوم الاول بالهدوء النسبي دون أية مشاكل تذكر، فمنهم من يراجع ادارة عمادة الشؤون الطلابية للاستفسار عن آلية التقديم للمكافأة الاجتماعية، أو لاستخراج الهوية الدراسية، والبعض يطالب بفتح الشعب الدراسية، التي أغلقتها مكاتب التسجيل التابعة لعمادة القبول والتسجيل بالتنسيق مع الأقسام العلمية.

وأكد رئيس الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب مبارك الجويسري، ضرورة التزام طلبة الهيئة بالمواعيد الدراسية ومواعيد التسجيل، والحرص على عدم الغياب عن محاضراتهم للحفاظ على معدلاتهم الدراسية، محذرا إياهم من الوقوع فريسة للإنذارات والحرمان، مما يؤثر سلبا على مسيرتهم الأكاديمية خلال الفصل الدراسي الثاني.

المصدر: الجريدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock