كتاب أكاديميا

نورة العجمي تكتب: السارق، سيُعلِّم من؟

 

 

 

حدث:
بعد أن سرق ما ابتغاه من المعلومات ، أخرج هاتفه الذكي و دخل تويتر و قال تباً لسُراق المال.
في زمن أصبحنا نجد قي كل بلد و كل منطقة و كل حارة و كل بيت ربما “سارق” أصبح يجب علينا أن نوضح من هو السارق؟.
هل السارق هو الذي كنّا كما نراه في الصغر رجل بملامح شريرة يلبس اللباس الأسود و القناع الأسود و يبحث في البيوت التي لا أهل فيها ليلاً و يسرق المال و المجوهرات؟ .
كلا السرقة ليست فقط سرقة المال ، هناك سرقة كلام ، و سرقة مواهب ، و سرقة أماكن ، و سرقة معلومات ، و سرقة أشخاص ، و سرقة .. و سرقة .. و سرقة ، و تطول اللائحة.
لكن سنتحدث عن شخص واحد و هو سارق المعلومات، الّذي يتواجد في أغلب البيوت ، و الذي ينتقد كل سارق لكن لا يعلم أنه سارق ، هذا باختصار هو “الطالب الغشاش” ، الذي لا يبذل جهد و يأتي يوم الاختبار و يأخذ جهد غيره برضا أو من غير رضا .
الغشاش سارق بدون أدنى شك و ليس كما يطلق عليه ” مساعد صديق” ، و مع كل أسف هذا هو السبب الأول و المشارك الأقوى في تدمير المجتمع ، فالطبيب السارق طبيب لا يعرف علاجك ، و المهندس السارق مهندس لا يعرف تصميم بيتك ، و المحامي السارق محامٍ لا يستطيع الوقوف مع الحق و لا معرفته ، و المعلم السارق للأسف هو القضية الأعظم ، هذا المعلم الّذي وصل لهذا المكان و هو المسئول عن تعليم الطبيب و الوزير و المهندس و المحامي كيف سيعلمهم و هو بعينه سارق ؟
ماذا سيعلمهم ؟ كيف سيعلمهم و هو لا يعلم ؟
هل يفقه ما يقول ؟ ، هل ينجح في توصيل المعلومة التي سرقها ؟
بالطبع الإجابة لا ، لأن السارق يعرف ما بيده لكنه لا يعرف التفاصيل ، و كثرة سارقي العلم كارثة لابد من الإنتباه لها ، لأن الموضوع ليس بسيط أبداً، و يؤثر تأثير سلبي كبير على المجتمع .
المجتمع الذي يتطلب منا العمل الكثير بجد و جهد و أمانة و إخلاص
في الخِتام :
أخبر السارق أنه سارق ، لأنه لا يعلم بذلك ، هم أخبروه أنه غشاش لكن لم يفقه أن الغش سرقة ، أخبره ألّا ينتقد سارقي المال لأنه مثلهم لكن اختلف المجال ، أخبره أنّ سرقته ليست مسألة بسيطة ، بل تدمر مجتمع كامل ، و أخبر المعلم السارق أنه لن يُخّرج إلا جيلاً سارق .

نورة العجمي | تويتر : @20alsahab20

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »

Thumbnails managed by ThumbPress

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock