وزارة التربية

مصادر : سرعة تسكين الشواغر مع اقتراب اختبارات الفترة الأولى

«التربية» تعمل بنصف قيادييها.. ومدارس ثانوية بلا رؤساء أقسام!

تعمل وزارة التربية حالياً بنصف قيادييها بعد إنهاء خدمات النصف الآخر، ومنهم 4 وكلاء مساعدين من أصل 8 وهم: وكيل التعليم الخاص، ووكيل المنشآت، ووكيل المناهج، ووكيل القانونية، إضافة إلى وكيل الوزارة د ..علي اليعقوب الذي قدم استقالته، وهناك 3 مناطق تعليمية بلا مديرين بالأصالة وهي: الجهراء والفروانية وحولي وإدارة التعليم الخاص والتربية الخاصة والوظائف الإشرافية الأخرى.

وفي هذا السياق، كشفت مصادر تربوية ان الفراغ الإداري الذي تعيشه «التربية» بحاجة الى حسم عاجل، خاصة أنها تختلف عن بقية الوزارات، حيث يقارب عدد العاملين فيها 130 ألف موظف بين معلم وإداري، مشيرة الى ان المنظومة التربوية بحاجة إلى متابعة على مدار الساعة، لاسيما انها مسؤولة على تعليم أكثر من نصف مليون طالب وطالبة.

وأكدت المصادر على ضرورة سرعة تسكين الشواغر خاصة مع اقتراب اختبارات الفترة الدراسية الأولى التي تحتاج الى تضاعف الجهود من الجميع لعبور محطة نصف العام الدراسي دون أي عراقيل، إضافة الى حل القضايا العالقة، متمنية عودة الاستقرار والهدوء الى وزارة التربية حتى تحقق الهدف المنشود.

من جهة اخرى، يعاني عدد كبير من مدارس المرحلة الثانوية من نقص في الوظيفة الإشرافية الخاصة برؤساء الأقسام لبعض المواد الدراسية، الأمر الذي تواجه فيه الإدارة المدرسية مشكلة في هذا الجانب.

وفي هذا السياق كشفت مصادر تربوية مطلعة ، عن ان هناك عددا من المواد الدراسية مثل اللغتين الفرنسية والانجليزية والرياضيات والفيزياء «ذكور» لا يوجد بها رؤساء أقسام، مشيرة إلى ان ذلك أدى إلى خلق مشكلة في عملية تقييم المعلم، لاسيما انه من المفترض ان يكون رئيس القسم المسؤول المباشر عن المعلم.

وأوضحت المصادر انه لا يوجد من هم في الدور أو تنطبق عليهم الشروط حتى تتم الاستعانة بهم وترقيتهم، داعية الوزارة إلى إيجاد حل لهذه المشكلة.
المصدر :
الأنباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock