الجامعات الخاصةقسم السلايدشو

«دسمان»: الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بين أعلى معدلات انتشار السكري في العالم

• المعهد نظّم ورشة عمل للوقاية من مضاعفات القدم السكرية ومداواتها

نظّم معهد دسمان للسكري، وهو معهد رائد لأبحاث مرض السكري أنشأته مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، مؤخراً ورشة عمل متخصصة استمرت لثلاثة أيام حول الوقاية من مضاعفات القدم السكرية والتعامل معها، وذلك بهدف زيادة المعرفة والمهارات في تقييم وعلاج مشاكل القدم الشائعة ومضاعفات القدم السكرية، بما يتماشى مع الإرشادات الدولية الحالية.
وقال المعهد في بيان صحافي إن هذا البرنامج أقيم في مقر المعهد وحضره متخصصون في الرعاية الصحية، حيث تعلم المتدربون مهارات تقييم وعلاج القدم لدى مرضى السكري باستخدام طرق التقييم والعلاج المبني على الأدلة، وذلك بهدف الحد من تقرح القدم السكرية وبترها.
وأضاف أن تنظيم هذا البرنامج وتدريب الحاضرين أشرف عليه كل من اختصاصية أولى لرعاية القدم السكرية كاي كان واستشاري الأعصاب في المعهد د. عبدالله العجمي.

وأوضح أن الورشة زودت المشاركين بالمعرفة والمهارات اللازمة لتقييم القدم لدى مرضى السكري، وفحص وتصنيف خطر إصابة الفرد بتقرح القدم وتوفير التعليم المناسب الذي يمكن المرضى من الرعاية الذاتية والوقاية من القرح.
وأشار معهد دسمان إلى أن مشاكل القدم تعتبر من الأسباب الرئيسية للاعتلال لدى مرضى السكري، لافتا إلى أن دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعتبر من بين أعلى معدلات انتشار مرض السكري في العالم.
وقال إن التقديرات تشير إلى أنه في عام 2019 يوجد ما يقرب من 54.8 مليون بالغ مصاب بمرض السكري في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى أكثر من الضعف بحلول عام 2045.
وذكر المعهد أنه على الرغم من ارتفاع معدل انتشار مرض السكري في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إلا أن العديد من بلدان المنطقة تفتقر إلى توفير الرعاية الكافية للقدمين وفحص القدم وبرامج تعليم الرعاية الذاتية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock