كتاب أكاديميا

لطيفة الكندري تكتب :التدريب عن بُعد في ظل أزمة الكورونا

التدريب عن بُعد في ظل أزمة الكورونا

 

ما هو التعليم عن بعد ؟ هو برنامج أو دورة تعليمية تعتمد على استخدام الشبكة العنكبوتية و تقنياتها الحديثة من برامج صوت و صورة و قواعد بيانات لتقدم لك الدروس حيثما كنت و أينما كنت عن طريق الإتصال بالإنترنت .
و قياساً على ذلك نتعرف على التدريب عن بعد وهو : مجموعة العمليات المرتبطة بنقل و توصيل مختلف أنواع المعرفة و المهارة و العلوم إلى المتدربين في مختلف أنحاء العالم باستخدام تقنية المعلومات .
وكما هو الحال مع أزمة كورونا وما فرضته من عمل افتراضي وخلافه تم التوجه إلى التدريب الالكتروني جبرا بسبب إغلاق جميع المؤسسات التعليمية و التدريبية في أغلب أنحاء العالم .
وبعد مرور فصلين تدريبيين استخدمنا خلالهما التدريب عن بعد لابد لكل منا وجهة نظر إما سلبية أو إيجابية لهذا النوع من التدريب من الممكن تلخيصها بالآتي .
من مميزات التدريب عن بعد : لا يلتزم الفرد بمكان محدد لاتمام عملية التعليم و التدريب ، إمكانية التفاعل و المتابعة المستمرة بين المدرب و المتدربين وسهولة التواصل بينهم ، تغطية عدد كبير من المتدربين في أي وقت و مراجعة دروسهم أكثر من مرة وفقا لاحتياجاتهم ، الاعتماد على الوسائط التكنولوجية في نقل المحتوى العلمي واكتساب المهارات ، يتميز بالمرونة و الراحة حيث أن المتدرب يكون في المكان الذي يحبه و الطريقة التي يرغب بها ، قلة التكلفة وبالتالي يوفر على المتدربين الكثير من المال، تمكين المتدربين غير القادرين على الالتحاق بالمدرسة التقليدية بسبب الإعاقة أو المرض من الحصول على تعليم جيد بالإضافة إلى قدرة الانترنت على دعم طرق التدريب الصوتية و المرئية والنصية ، كما أن التدريب عن بعد يقلل من آثار قيود الوقت العديدة التي تفرضها المسئوليات و الالتزامات الشخصية ، و أيضا سهولة تصحيح الأسئلة التي تدعم التصحيح التلقائي .
ومن عيوب التعليم و التدريب عن بعد : لا يمكننا التأكد من استخدام المتدرب للبيانات و المعلومات ، عدم التأكد من أن المتدرب قد استفاد من المادة العلمية ، ضرورة معرفة المتدرب كيفية استخدام الكمبيوتر أو توظيف برامج الهاتف المحمول في حل المهام و الواجبات المطلوبة منه ، المتدرب لا يتقابل وجها لوجه من المدرب أو زملائه المتدربين ، فقدان تطبيق مهارات التدريب و توجيهها التوجيه الصحيح من قبل المتدرب ، فقدان السيطرة على العملية التدريبية وكثرة حالات الغش و صعوبة قياس المستوى الحقيقي للمتدرب وارتفاع النسب مقارنة مع التدريب التقليدي ، تصحيح الواجبات و الاختبارات من خلال شاشة الكمبيوتر يتطلب مجهود كبير خاصة للأسئلة المقالية التي لا تدعم التصحيح التلقائي .
بعد هذه التجربة هل تعتقد أن أهداف التدريب عن بعد قد تحققت ؟ وما مدى فعاليتها في مؤسستك التعليمية أو التدريبية ؟

أ. لطيفة عيسى الكندري
معهد التمريض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock