حصري أكاديمياقسم السلايدشولقاءات أكاديميا

د. فيصل الشريفي لـ «أكاديميا»: «التطبيقي» تتعرض لسياسة التهميش.. وكالعادة هي الملاذ الآمن للطلبة

 

أكثر من 21 ألف طالب وطالبة يتنظرون

طالب بدعم الحكومة والمجلس لميزانية الهيئة لمواجهة عملية القبول

إقصاء «التطبيقي» من مظلة قانون الجامعات الحكومية وتخفيض ميزانيتها بنسبة ٢٠٪

قبول أعداد كبيرة دون وجود رؤية وطنية للتعليم للحفاظ على جودة التعليم يقودنا إلى ضعف بالمخرجات

أكاديميا | التطبيقي – خاص

أفاد عميد كلية الصحية السابق الدكتور فيصل الشريفي أنّه ومع زيادة خريجي الثانوية العامة واكتفاء مؤسسات التعليم الجامعي (جامعة الكويت، الجامعات الخاصة، والتعليم العالي) بحصتها في القبول ليتبقى أكثر من ٢١ ألف طالب يتنظرون قبولهم في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي.
وقال الشريفي في تصريح خاص لـ «أكاديميا» أنّه وبالرغم من سياسة التهميش التي تتعرض لها الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بعد إقصائها من مظلة قانون الجامعات الحكومية وتخفيض ميزانيتها بنسبة ٢٠٪ إلا أنّها ومع كل ذلك أستمرت في استقبال أبنائها خريجي الثانوية العامة بكل صدر لكن هذه المرة الوضع يختلف كثيراً عن السنوات السابقة مما يتطلب دعم الحكومة للهيئة في الميزانية والنظر بجدية نحو فصل قطاع التعليم التطبيقي عن قطاع التدريب من خلال إنشاء جامعة تطبيقية تضم كليات الهيئة وأكاديمية تضم معاهد التدريب وأيضاً إعطاء كلا الكيانين الاستقلالية في وضع السياسات التعليمية لهما ومشاركتهما في خطط التنمية البشرية وربط مخرجاتهما مع سوق العمل ومتطلبات برامج وخطط التنمية.
واختتم الشريفي أنَّ قبول هذه الأعداد دون وجود رؤية وطنية للتعليم ودون وضع الاعتبارات اللازمة للحفاظ على جودة التعليم يقودنا إلى المربع الأول وإلى ضعف بالمخرجات وتأخر تخرج الطلبة وإلى مشاكل في التوظف مستقبلًا. مشدداً بأنَّ إصلاح التركيبة السكانية والاستثمار البشري لن يتحققا طالما لا يوجد هناك سياسة واضحة تضع التعليم في مكانه الصحيح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock