كتاب أكاديميا

نورة الفيصل تكتب: حين لا تودُ الحديث أُكتب

حين لا تودُ الحديث أُكتب ..

حرر مشاعرك حتى وان كانت زائله لا تجعل هذهِ الخدوش الصغيره تسبب لقلبك َالهلاك ..

أُكتب، حتى وان كان القلمُ اعوج فمشاعِرُك التي خرجت في هذه اللحظه قادرةً على استقامته.

أُكتب، حتى وان كنت تبدو امام أعين العالمين كالظهر الذي لا يميل ولا ينكسر وهو قد تحطم وانهلك،

فقد تُهزم امام كلاماتك التي خرجت وتدرك بأنك قد هُزمت امام حروفٍ صغيره ملئت هذه الورقه وجميع من حولك يقرأها الا الشخص الذي تريد ان تصل اليه و تلامس قلبه و يقرأها لم يقرأ. حينها تغلب على هذه الهزيمة و أُكتب حتى على الرغم من انه لا يقرئ،  يوماً ما سيجد كلماتك بين يديه و يصغي لها ويدرك بأنه أخطئ بحقك الكثير،

أُكتب، حتى وان خانتك حروفك ولم تجيد صياغتها وحظك لم يُصِب في هذه المره حاول مراراً و أُكتب،

فأنت لم تأخذ من حظك الكثير الا أقِلهُ.

الكاتبة : نوره ..

@nalfaisal

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock