أخبار منوعة

جمعية اصدقاء النخلة تحصل على قلادة مؤسسة الامير محمد بن فهد الدولية للاعمال الإنسانية للمركز الثالث على مستوى الوطن العربي

حصلت جمعية اصدقاء النخلة على قلادة مؤسسة الامير محمد بن فهد الدولية للاعمال الإنسانية للمركز الثالث على مستوى الوطن العربي عن مشروع الاعلام البيئي ضمن مشاركات اكثر من ١٠٠ جمعية وجهة تطوعية من ١٨ دولة عربية .
واضاف رئيس مجلس ادارة جمعية اصدقاء النخلة الدكتور عادل حسن دشتي ان الفوز بالقلادة والتكريم في مقر جامعة الدول العربية  يأتي تتويجا للجهود التي قامت بها جمعية أصدقاء النخلة  واعضائها ومتطوعيها منذ انطلاقتها في عام 2012 وقيامها بأكثر من 150 فعالية ونشاط وملتقى ومشروع بيئي طوال السنوات الماضية ، وفوزها بجائزة أفضل مشروع بيئي ضمن المشروع الوطني للشباب التابع للديوان  الاميري عام 2012 ، وفوزها بالمركز الاول وجائزة التميز الذهبي في الامن والسلامة والبيئة من شركة البترول الوطنية عام 2018 ، وفوزها بجائزة مسابقة العطاء.
واكد دشتي ان فوز جمعية اصدقاء النخلة كأول جمعية نفع عام كويتية تفوز بالجائزة هو فوز لجميع جمعيات النفع العام والجهات التطوعية في دولة الكويت.
وأهدى دشتي هذا الفوز الذي يضع اسم الكويت عاليا في المجال البيئي على مستوى الوطن العربي الى حضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه الذي يؤكد دائما على دور الشباب الكويتي في رفع اسم الوطن عاليا في مختلف المجالات والى سمو ولي عهده الأمين سمو الشيخ نواف الاحمد الصباح
والى سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح ، ومعالي الشيخ / ناصر صباح الاحمد الجابر الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع – رئيس المجلس الأعلى للبيئة،   والى معالي وزيرة الشئون الاجتماعية ووزيرة الدولة للشئون الاقتصادية هند صبيح براك الصبيح والى سعادة الشيخ عبدالله الأحمد الصباح رئيس مجلس الادارة والمدير العام للهيئة العامة للبيئة.
وأكد دشتي ان هذا الفوز  يحّمل الجمعية والقائمين عليها مسئولية مضاعفة في الاستمرار بتقديم أفضل ما لديهم من ابداعات وافكار ومشاريع وابتكارات تهدف للمحافظة على البيئة ، وتحقيق اهداف التنمية المستدامة العالمية 2030، ورؤية صاحب السمو الأمير بتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري عالمي وخطة الكويت الجديدة 2035 الامر الذي يضع وطننا  ومؤسسات المجتمع المدني الفاعلة فيه بأعلى سلم الدول المهتمة في البيئة على مستوى العالم.
واعرب الدكتور عادل دشتي عن شكره وعظيم امتنانه لجهود اعضاء ومنتسبي ومتطوعي جمعية اصدقاء النخلة والذين لولا جهودهم وحبهم المخلص لهذه الارض وبيئتها ، لما استطاعت الجمعية تحقيق هذه الانجازات
وفي الختام شكر الدكتور دشتي جميع القائمين على قلادة مؤسسة الامير محمد بن فهد العالمية وامينها العام الدكتور عيسى الانصاري والاتحاد العربي للتطوع ورئيسه السيد حسن بوهزاع على الجهود الكبيرة التي بذلت لانجاح هذا العرس التطوعي الكبير في يوم التطوع العالمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock