جامعة الكويت

الجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين احتفلت بكوكبة من خريجي الهندسة المدنية بجامعة الكويت

الروضان: تحسين «التجارة» لبيئة الأعمال ضيّق الفجوة بين مخرجات التعليم العالي وحاجات سوق العمل

نظّمت الجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين حفل تخرج وتفوق طلبة قسم الهندسة المدنية بجامعة الكويت بحضور وزير التجارة والصناعة خالد الروضان وعميد كلية الهندسة والبترول بالإنابة د. رائد بورسلي ورائدة الجمعية الشيخة د. رقية السلمان الصباح واعضاء هيئة التدريس ورئيسة الجمعية الطالبة رغد البعيجان واعضاء الجمعية وأولياء أمور الطلبة المتفوقين والخريجين وذلك في فندق الفورسيزون ـ قاعة البدع.
من جانبه، ذكر وزير التجارة والصناعة خالد الروضان أن صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد حرص على دعم الشباب لأنهم حاضر الأوطان ومستقبلها وثروتها الحقيقية، وعملا بذلك خطت الحكومة خطوات سريعة لخلق بيئة خصبة ومهيأة لإبداع الشباب الكويتي.
وأشاد الروضان بهذه الكوكبة من الخريجين المهندسين المتميزين الذين سيكونون إضافة قيمة لسوق العمل، لافتا الى ان السوق الكويتي شهد خلال العامين الماضيين اكثر من فرصة استثمارية ناجحة لمبادرين تحول مستثمروها الى مستوى مختلف سواء من حيث نطاق الثروة او لجهة القدرة على دخول اكثر من مشروع جديد رغم ضعف رأسمالهم الاولي.
وأفاد بأن وزارة التجارة سعت خلال العامين الماضيين الى تحسين بيئة الاعمال المحلية بالعديد من المحفزات بما قاد الى تضييق الفجوة بين مخرجات التعليم العالي وحاجات سوق العمل وذلك من خلال صناعة مواءمة سمحت بإضافة اكثر من 300 نشاط جديد الى دليلها ما أتاح فرصا استثمارية أوسع للخريجين.
وأوضح ان صندوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة اصبح له دور اكبر في تنمية الاقتصاد الوطني كدعامة أساسية للنمو الاقتصادي وباتت اسهاماته اكبر في صناعة الفرص للمبادرين بتوفير الدراسات والتوجيه اللازم وتقديم التمويل منخفض التكليف، وكل هذا يجتمع في النهاية ليصنع قصص نجاحات متتالية بين الشباب الكويتي.
وكشف الروضان ان وزارة التجارة تحركت على تهيئة السوق المحلي اقتصادياً وقانونياً في مسعى لاقتناص الفرص الجاذبة للاستثمار في القطاع الخاص ما منح آفاقا واعدة ونجحت الوزارة في تحسين بيئة الاعمال المحلية الى الحدود التي بات معها بإمكان أي مستثمر تأسيس شركة اون لاين في فترة تتراوح ما بين 3 و 7 أيام ومن ثم اصبح للخريج فرصة اسهل في قيادة اعماله بسهولة اكبر من أي وقت مضى.
من جهتها، قالت الشيخة د. رقية السلمان ان الهندسة المدنية تخصص فريد ومتطور دائما على مستوى العالم والذي ساهمت فيه كليتنا وبكل فخر بانضمام كوكبة من أفضل خريجيها لمهندسي دولتنا الحبيبة الكويت.
وأشارت السلمان في كلمتها الى ان تفوق وتخرج الطلاب يعتبر نقطة تحول من مرحلة تلقي العلم والتسلح بالثقافة إلى ميادين العمل ليس ميدان المهنة فقط وإنما العمل على تغيير صورة الحياة التي نعيشها الى الافضل، لافتة الى ان الأمم والشعوب ترتقي بعوالم التغيير التي تنسجم مع متطلبات الزمن وتحديات العصر.

المصدر:
الأنباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock