وزارة التربية

إقبال متزايد من الطلبة الكويتيين للالتحاق بالمدارس الخاصة

  
هنأ اتحاد أصحاب المدارس الخاصة والمعاهد الثقافية أصحاب المدارس الأجنبية الخاصة والهيئات الإدارية والتعليمية بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد وعودة جميع الهيئات الإشرافية والتعليمية إلى مدارسهم والبالغ عددهم ما يقارب 16 ألف معلم ومعلمة، كما هنأ وزير التربية ووزير التعليم العالي د.بدر العيسى ووكيل الوزارة د.هيثم الأثري والوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي بالإنابة فهد الغيص وكافة قيادات الوزارة والتعليم الخاص والكوادر القيادية والإشرافية والموجهين والموجهات مشيدا بجهودهم وبالجهود المضاعفة التي قدمتها وما زالت تقدمها إدارات وأصحاب المدارس الخاصة والهيئات التعليمية والإدارية.

وأشار رئيس الاتحاد عمر الغرير إلى أن لمدارس التعليم الخاص بشكل عام دورها الكبير المكمل لدور مدارس التعليم العام الحكومية، وإن ذلك جاء من خلال الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة التربية وإدارة التعليم الخاص وأصحاب المدارس الخاصة في تعزيز إمكانات وقدرات هذا التعليم والارتقاء بإمكاناته وقدراته، وما يتميز به من وجود كوادر إدارية وإشرافية وتعليمية ذات كفاءة وهذا ما تؤكده سنويا نتائج الطلبة في اختبارات الثانوية العامة.
وأضاف الغرير أن المدارس الخاصة ما زالت تشهد إقبالا متزايدا من التحاق الطلبة الكويتيين فيها ووجود نسب عالية في العديد من المدارس من إجمالي عدد الطلبة فيها، وهذا ما يؤكد المكانة المتميزة التي تتمتع بها هذه المدارس من الجانب التعليمي والإداري والحرص الكامل على تحسين مستوى المخرجات من الطلبة بما يؤهلهم لاستكمال تحصيلهم الجامعي والتدريبي بقدرات علمية أفضل، إلى جانب مراعاة أصحاب وإدارات المدارس الخاصة بالتقيد الكامل بتعليمات وزارة التربية وأهداف التعليم الخاص.
وأعرب الغرير عن أمل مجلس إدارة الاتحاد بتذليل كل المسائل العالقة وما يتعلق بالرسوم الدراسية والتي قدم الاتحاد مذكرة إلى الوزارة بشأنها، مؤكدا حرص الاتحاد الكامل على تعزيز كل مجالات التعاون مع الوزارة لاستكمال كل الاستعدادات للعام الدراسي الجديد مع بدء أول يوم دراسي للطلبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock