التطبيقيحصري أكاديميا

د. مد الله سويدان: إقصاء ممثلي «التربية الأساسية» من قبل الهيئة الإدارية للرابطة عن مقابلة القياديين والمسؤولين أمر مرفوض ولا يمكن السكوت عنه

دعا وزير التربية مقابلة ممثلي كلية التربية الأساسية للاستماع لقضاياهم ومشاكلهم

 

استنكر عضو رابطة أعضاء هيئة التدريس لكليات التعليم التطبيقية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب أ. د. مدالله سويدان استمرار النفس الإقصائي للرابطة لأعضاء الهيئة الإدارية الممثلين عن كلية التربية الأساسية في العديد من القضايا المهمة والحيوية التي تخص طلبة الكلية وأساتذتها ومنتسبيها.
وقال مدالله سويدان في تصريح صحافي: إن رابطة تدريس الكليات التطبيقية دأبت على الخروج عن الأعراف الأكاديمية وتقاليد العمل النقابي باستبعاد وإقصاء الأساتذة أعضاء الرابطة الممثلين الشرعيين عن كلية التربية الأساسية في حضور العديد من الاجتماعات المهمة مع القياديين والمسؤولين لبحث قضايا التعليم والأمور التعليمية والأكاديمية والملفات الخاصة بالكلية، وذلك عن قصد واضح ومبيت، ومن دون أي احترام للوائح للنظم أو للزمالة، وهو ما يعد خرقاً للعمل النقابي وأنظمته المتبعة.
وأشار مدالله سويدان إلى أن الرابطة في الآوانة الأخيرة افتعلت العديد من المشاكل والخروج عن الأعراف بتناول مواضيع وقضايا تخص أساتذة كلية التربية الأساسية من دون موضوعية أو مشاركة لممثلي الهيئة الإدارية بالرابطة عن الكلية، لافتاً إلى اجتماع الرابطة مع وزير التربية و التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. عادل العدواني ومدير عام «التطبيقي» د. حسن الفجام في وقت سابق دون حضور ممثلي كلية التربية الأساسية، بالإضافة إلى تصريح الرابطة عن جداول قسم العلوم بالكلية ببيانات ومعلومات مغلوطة من دون إشراك لممثلي الرابطة في الكلية، كما تعمدت الرابطة عدم دعوة ممثلي الكلية لاجتماعات اللجنة التعليمية في مجلس الأمة السابق والحديث عن قضايا فصل قطاع التعليم التطبيقي عن التدريب وفصل كلية التربية الأساسية، ومن دون دعوتنا وهو ما يعد انتهاكاً لحقوق أساتذة الكلية وطلبتها، ونحن نرفضه جملة وتفصيلاً ولا يمكن السكوت عنه.
ولفت مدالله إلى أن تجاوزات الرابطة في حق منتسبيها من الأساتذة مستمر وبات واضحاً للقاصي والداني بتناول العديد من المواضيع التي تضعف من مكانة الهيئة كمؤسسة أكاديمية عريقة وأساتذتها، وذلك من دون الجلوس مع المسؤولين للاستماع للمشاكل الحقيقة والعمل على معالجتها، ورأب الصدع الموجود في الرابطة وترميم الثقة المفقودة بين أعضائها، والجلوس على طاولة العمل المشتركة.
وشدد مدالله سويدان أن النفس الإقصائي في الرابطة سيؤدي إلى تهميش دورها النقابي، مما يجعل منها أداة هدم بدلا من أن تكون أداة فعالة لحل المشاكل والنهوض بكليات «التطبيقي».
ودعا مدالله سويدان وزير التربية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل العدواني مقابلة ممثلي كلية التربية الأساسية للاستماع إلى مشاكلهم ومطالبهم المستحقة، مشيرا إلى أن الكلية تعد أكبر كليات في المنطقة والهيئة، حيث يقارب أعداد الطلبة بها لأكثر من 26 ألف طالب وطالبة، وما يقارب ألفا عضو هيئتي تدريس وتدريب، بالإضافة الهيئة الإدارية، مشيرا إلى وجود العديد من الملفات المهمة التي تحتاج إلى أطلع الوزير عليها لاتخاذ القرارات المناسبة.
واختتم مدالله سويدان بتوجيه الدعوة إلى الهيئة الإدارية للرابطة العمل على نبذ الخلافات والتوحد والجلوس للعمل معا من أجل رفعة كليات الهيئة وتطويرها إدارياً وأكاديمياً، وذلك لمصلحة الطلبة والأساتذة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »

Thumbnails managed by ThumbPress

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock