حصري أكاديميا

د. محمد العتيبي: لدينا الكوادر الوطنية والكفاءات.. ومستعدون للتدريس في الجامعة والتطبيقي للمساهمة في حل أزمة التسجيل دون مقابل

أشاد ببرنامج عمل الحكومة لـ 100 يوم.. والتواصل مع جامعات عالمية مرموقة

 

أكاديميا |  متابعة

#وزير_التربية
#التعليم_العالي
#التطبيقي
#جامعة_الكويت

أشاد رئيس الجمعية الكويتية للدراسات العليا الدكتور محمد زيد العتيبي على حديث رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ محمد صباح السالم الصباح لرؤساء تحرير الصحف المحلية والإعلان وضع برنامج الحكومة خلال جدول زمني محدد، والتواصل مع جامعات عالمية مرموقة لانشاء أفرع لها بالكويت، وتقديم برنامج عام الحكومة، مثنياً على برنامج الحكومة لـ 100 يوم، الذي يعتبر خطوة مهمة في قدرة الحكومة الالتزام بتعهداتها وبرنامج عملها.
وقال العتيبي في تصريح صحافي: إن انشاء جامعات عالمية مرموقة في الكويت، وهو مطلب لكل الكويتيين والمهتمين بالشأن الأكاديمي والتعليمي، من أجل رفع جودة التعليم في الكويت، ورفع جودة مخرجات التعليمية التي تعاني منذ سنوات كبيرة، من دون وجود أي حلول جوهرية تذكر.
وناشد العتيبي سمو رئيس مجلس الوزراء ووزير التربية والتعليم العالي ضرورة وضع حلول ناجعة لمشاكل المؤسسات التعليمية والأكاديمية من ضعف مخرجاتها، وعدم تحديث برامجها الدراسية وقلة عدد أعضاء هيئة التدريس، وقلة الإمكانات المادية والتكنولوجية، وضعف ميزانية البحث العلمي، وزيادة أعداد الطلبة داخل القاعات الدراسية، مشيرا إلى قطاع التعليم يمر بأزمة كبيرة ويجب الالتفات إليه ومعالجة كافة الملفات والقضايا العالقة منذ سنوات.
وأضاف العتيبي أن فتح أفرع لجامعات عالمية مرموقة هو أمر مهم، ويصب في مصلحة التعليم بالكويت، ويسهم في رفع مكانة الكويت عالمياً في مؤشرات جودة التعليم، داعياً وزير التربية وزير التعليم إلى اختيار جامعات أفضل الجامعات العالمية.
وفي جانب آخر دعا العتيبي مسؤولي جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب إلى حل مشاكل التسجيل التي تشهد مكاتب التسجيل في الكليات بالفصل الدراسي الثاني التي تواجه الطلبة.
وقال العتيبي: إنه مع بداية كل فصل دراسي عام بعد اخر تشهد كليات جامعة الكويت وكليات التعليم التطبيقي أزمة بسبب اغلاق تسجيل الشعب الدراسية في وجه الطلبة الراغبين في استكمال جداولهم الدراسية، هو أمر متوقع نتيجة لعدم فتح باب التعيين في الكليات
أمام أبناء الكويت أصحاب الكفاءات والخبرات التدريسية والشهادات العلمية من الجامعات المرموقة من حاملي الماجستير والدكتوراه، بالإضافة عجز في أعداد أعضاء هيئة التدريس لتدريس في الجامعة والتطبيقي، وهو أداء حدث ازمة تسجيل في الشعب الدراسية لدى الطلبة.
وتساءل العتيبي عن فتح باب التعيينات في الكليات التطبيقي الذي صرحت الهيئة عن نشره قبل نهاية العام الماضي، وذلك بعد الغاء مجلس إدارة التطبيقي لإعلان التعيينات السابق، مطالبا إدارة التطبيقي الإسراع في الإعلان الوظائف الشاغرة بالأقسام العلمية، لحل أزمة التسجيل المتكررة.
وأعلن العتيبي عن استعداد منتسبي الجمعية من أساتذة أكاديميين للتطوع والتدريس في كليات جامعة الكويت وكليات ومعاهد التطبيقي دون مقابل مادي للمساهمة في حل أزمة التسجيل التي تشهد الجامعة والتطبيقي وتواجه أبناؤنا الطلبة، وحرصا من الجمعية على مستقبلهم التعليمي، الذين يواجهون مشاكل في جداولهم الدراسية، والبعض يواجه الفصل من الكلية بسبب تجاوز عدد سنين.
وأكد العتيبي أن الجمعية لديها من الكوادر الوطنية الأكاديمية أصحاب الخبرات والكفاءات التدريسية الذين لديهم القدرة على حل ازمة التسجيل في الجامعة والتطبيقي، داعياً مسؤولي الجامعة والتطبيقي إلى الاستعانة بهم في حل الازمة، وأن يكون لهم الأولوية في الانتداب في الكليات والمعاهد بدلا من الوافدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock