وزارة التربية

«التربية» ركّبت أجهزتها في جميع المدارس وربطتها مع ديوان الخدمة

بصمة المُعلّمين… كل شيء جاهز

أنهت إدارة نظم المعلومات في وزارة التربية، الجانب الفني في تطبيق نظام إثبات الحضور والانصراف «البصمة» لأعضاء الهيئة التعليمية في المدارس الحكومية والمنتدبين في المدارس العربية الخاصة (مديري مدارس – مديرين مساعدين)، بتركيب أجهزة البصمة وتبصيم المعلمين وربط بصماتهم مع ديوان الخدمة المدنية، أُسوة بموظفي الوزارة والجهات الحكومية الأخرى.

وأكد مصدر تربوي أن «كل شيء جاهز في تطبيق النظام، لا سيما بعد تركيب 3 أجهزة في كل مدرسة، وإدخال بيانات المعلمين، لكن يبقى موعد التطبيق لدى وزير التربية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل العدواني، وهو يخضع لبعض الاعتبارات التي منها اعتماد الهيكل التنظيمي الجديد للوزارة، ولبعض الفئات الوظيفية غير المعتمدة كالتوجيه الفني».

وقال المصدر إن «طبيعة الدوام وعدد الساعات الفعلية للمعلم، تتم بالتنسيق بين قطاعي التعليم العام والشؤون الإدارية، سواء بتطبيق الدوام المرن أو غيره»، مؤكداً أن «النقاشات لا تزال تجري بين قياديي الوزارة في شأن موعد تطبيق البصمة وآلية تنفيذها».

وأوضح أن المتعارف عليه حالياً في كثير من المدارس هو انتهاء دوام المعلم بانتهاء نصابه من الحصص، ما لم تكن لديه حصص احتياط أو أعمال مناوبة، مبيناً أن الوضع الحالي يساهم في تخفيف الأعباء الإدارية عن المعلمين، خصوصاً في المناطق النائية، إضافة إلى تخفيف الازدحام المروري في محيط المدارس، مقارنة بالوضع الجديد الذي سيضاعف الازدحام، في حال انتهاء دوام جميع المعلمين بوقت واحد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock