وزارة التربية

 «الكويتية للمهرجانات» تطلق مبادرة الاستدامة المجتمعية «ممتن»

•موجهة لطلبة المدارس وتهدف لتعزيز السلوك الإيجابي تجاه البيئة

 

تطلق مبادرة الاستدامة المجتمعية «ممتن» أطلقت الجمعية الكويتية للمهرجانات اليوم الأربعاء مبادرة الاستدامة المجتمعية «ممتن» تحت شعار «يد أمان ويد عطاء» الموجهة لطلبة المدارس لتعزيز المبادرات الإنسانية المستدامة والتغير السلوكي الإيجابي تجاه البيئة وتكوين شراكات ناجحة بين مختلف قطاعات البلاد. وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية د.طارق العبيد لـ(كونا) عقب لقائه المدير العام للهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية م.ناصر تقي في مبنى الهيئة لإطلاق المبادرة إن «ممتن» تقام بالتعاون مع وزارة التربية والهيئة العامة للبيئة وهيئة الزراعة وشركة نفط الكويت وتتماشى مع خطة التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030 وما يتصل بذلك في رؤية (كويت 2035). وأضاف العبيد أن المبادرة تعزز من دور الجمعيات الأهلية المتخصصة تجاه المجتمع من خلال إطلاق المبادرات من الجمعيات التي تساهم بالشراكة مع باقي مؤسسات الدولة المختلفة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومنها جمعية المهرجانات. وأوضح أن ذلك يتم بإطلاق حزمة من البرامج المجتمعية السياحية والترفيهية والثقافية الهادفة وتوفير مبادرات نوعية متقنة كي تستخدم في دفع قاطرة الابتكار والتنافسية والإبداع المجتمعي التي تعتبر جميعها عوامل لازمة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. وذكر أن الإبداع والابتكار هما مفتاح نجاح أهداف التنمية المستدامة فيما تعتبر المبادرات النوعية المستدامة محفزا حاسما للابتكار والإبداع وهي كفيلة بتطوير حلول جديدة للقضاء على الفقر وتعزيز الاستدامة الزراعية وضمان الأمن الغذائي ومحاربة الأمراض وتحسين التعليم وحماية البيئة وتسريع الانتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون وزيادة الإنتاجية ورفع القدرة التنافسية للأعمال. وبين العبيد أن مبادرة ممتن التوعوية والنوعية تركز على تقديم نموذج متميز في تكوين شراكات ناجحة بين الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني تبنى على أهداف ورؤى مشتركة وترسيخ الاستدامة في المجتمع من أجل التنمية وحماية البيئة. من جانبه قال تقي إن مبادرة «ممتن» تترجم مبدأ الشراكة المجتمعية بين مختلف الجهات والمؤسسات وتنطوي على أهمية خاصة في تعزيز الوعي البيئي والسلوك الإيجابي من خلال التوجه إلى الطلبة والميدان التربوي ككل للارتقاء بالبيئة والمحافظة عليها وجعل ذلك سلوكا ومنهج حياة دائمين. ولفت تقي إلى أن «ممتن» تضاف أيضاً إلى مبادرة السياحة الزراعية المستدامة التي أطلقتها جمعية المهرجانات أخيراً بالتعاون مع «الزراعة» لتعزيز المبادرات الخضراء المستدامة في المجتمع وتقديم نموذج متميز في ترسيخ مبادئ الاستدامة. وأوضح أن المبادرات المجتمعية النوعية من شأنها تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة مؤكداً دعم هيئة الزراعة لمبادرة «ممتن» في تعزيز الوعي البيئي والسلوك الإيجابي لدى الطلبة وحثهم على الاهتمام بالبيئة وباعتبارهم شركاء أساسيين في الحفاظ على الوطن وبيئته. من ناحيته قال مسؤول مبادرة «ممتن» ومدير تطوير المشاريع في جمعية المهرجانات م.عبدالله الخليفة إن الهدف الأساسي من إطلاق هذه المبادرة المجتمعية هو تعزيز السلوك الإيجابي تجاه البيئة «وخير من نغرس بهم هذه الصفات الإيجابية تجاه البيئة هم أبناؤنا وبناتنا طلبة المدارس في وزارة التربية التي قدم مسؤولوها كل دعم ومساندة ومشاركة في هذه المبادرة إلى جانب العديد من الجهات المعنية في البيئة والزراعة في الدولة». وأكد الخليفة أهمية الشراكات المجتمعية الناجحة من أجل التنمية المستدامة عبر «ممتن» المحفزة أيضا لبيئة الأعمال في المحيط المدرسي ومن شأنها تعزيز قيمة الشراكات الإنسانية المستدامة بشكل مبتكر بين القطاعات الأهلية والحكومية والخاصة والموجهة لطلبة المدارس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock