وزارة التربية

الوزير العدواني: 100 يوم لتنفيذ استراتيجيات قصيرة المدى ووأخرى طويلة المدى وفق جدول زمني محدد

● بحث المعوقات التي تواجه «التربية» والحلول المقترحة لتذليلها

● استمع لمسؤولي وزارة التربية حول آليات العمل والمشاريع والخطط التنفيذية

#أكاديميا | متابعة
#وزارة_التربية
#وزير_التربية

اجتمع وزير التربية ووزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. عادل العدواني مع مسؤولي قطاعات الوزارة ، بحضور وكيل وزارة التربية بالتكليف أنوار الحمدان ، حيث استمع لشرح مفصل من كل مسؤول على حده حول آليات العمل ، والمشاريع والخطط التنفيذية التي يجري العمل عليها ، والمعوقات التي تواجههم ، والحلول المقترحة لتذليل هذه العقبات ، بما يساهم في سرعة تنفيذ الخطط والبرامج.
وأكد  العدواني أهمية تضافر الجهود للنهوض بالعملية التعليمية وتطويرها ، لمواكبة المستجدات ، وتحقيق الطموحات نحو بناء جيل واعِِ ومدرك لأهمية التعليم ، وقادر على المنافسة في سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي، لافتا إلى أن المرحلة المقبلة هي مرحلة حاسمة وهامة للبدء في خطوات جادة نحو تحقيق نقلة نوعية في أداء قطاعات الوزارة لتنفيذ الخطط والبرامج التعليمية والتربوية والإدارية.
وشدد العدواني إلى ضرورة  العمل الجاد بروح الفريق الواحد ، وترتيب الأولويات، لتحقيق الانجاز ، مشددا في الوقت ذاته على أهمية تعزيز التواصل والتنسيق بين القطاعات لتحقيق التكامل والتناسق المطلوب لضمان سير العمل بأفضل صورة ، و موجها كذلك بأهمية الالتزام بالخطط والبرامج ، والعمل على تنفيذ استراتيجيات وخطط قصيرة المدى وطويلة المدى قابلة للتنفيذ وفق جدول زمني محدد، يتراوح بين مشاريع تنفذ خلال 100 يوم ، وأخرى لسنة واحدة، وكذلك للسنوات الأربع المقبلة، وتذليل كافة العراقيل و العقبات التي تواجه العملية التعليمية ، للنهوض بها بما يعود بالنفع على الميدان التربوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock