وزارة التربية

«المعلمين»: تأمين سبل حماية المعلم وعدم المساس بمكانته

جددت جمعية المعلمين مطالبها بتدخل نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ووزير الداخلية بالوكالة الشيخ فهد اليوسف  للتحقيق بشأن التعامل غير المبرر من قبل بعض أفراد القوة العسكرية التابعة لوزارة الداخلية مع أحد معلمي ثانوية خالد بن سعيد في ضاحية تيماء بمحافظة الجهراء، وذلك عند مواقف السيارات وخلال حضوره للمدرسة، وأمام الطلبة وزملائه من المعلمين والإداريين وأولياء الأمور. وقد قام وفد من مجلس إدارة الجمعية ضم أمين السر د.عبيد العتيبي وأعضاء مجلس الإدارة د.فواز الظفيري ونافع الطوالة ولافي المطيري بزيارة المعلم في منزله للاطمئنان على صحته وسلامته وما ورد في التقرير الطبي، وللتأكيد على حرص مجلس إدارة الجمعية في متابعة حيثيات الحادث، فيما أشار د.العتيبي إلى أن الجمعية تضع كامل ثقتها بما سيتم اتخاذه من قبل وزير الداخلية وقيادات الوزارة. وأكد د.العتيبي الحاجة الماسة لتأمين السبل الكفيلة بحماية المعلم وعدم المساس بمكانته وكرامته، وتهيئة الأجواء المناسبة له لممارسة رسالته ومسؤولياته على أكمل وجه وبما يتوافق مع مكانته الرفيعة والمستحقة، وان الجمعية تأمل من وزير التربية د.عادل العدواني  أن يضع ذلك ضمن أولوياته ومع بداية مشواره في التربية، تأمين كل السبل لحماية المعلمين، وبالتعاون مع الجهات المختصة وعلى رأسها وزارة الداخلية، والتي هي حريصة بدورها على إبداء كل أشكال التعاون والتقدير والاحترام لأهل الميدان من معلمين ومعلمات وإدارات مدرسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock